Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

في ضيافة الرحيل
القاص والباحث عبد النور إدريس   Monday 13-03 -2006


-1-

نكسة الظلال

هبْ
أنها ستجدني كما الظل على شرفتها
هبْ
أنها استيقظت ووجدتني تحت الوسادة !!!!
هب
أن البوح من انسدال جفنيها بُحّ
هب
أن فوضاي اشتعلت مورقة
بين سعار صوت

هب
أن حلمها كان..
أكلَ الطير من رغيف السلطان
هب
أن قراءة الكف ممكنة في طقوس المكابرة
هل يتركها "العزيز" كما الغيمة في بداية التبخر؟؟؟؟
-2-
ظمأ الوجود
هبْ
أنها ستجدني كما الظل على شرفتها
هبْ
أنها استيقظت ووجدتني تحت الوسادة !!!!

هب
أن حلمها صحو في كتابة التعاويذ

هب
أنني وضعت البرق ومذاق المطر في طريق الفجر
هب
أن النسيم يشبه إغماءات النهار
هب
أن المطر يُواري فيَّ ظلّي المتعب
والفجر على صدري يسترقُّ السمع إلى متتاليات القلب
هب
أن الآتي ظامئ
يرحل عاريا
ويترك بقاياه مستريحة في الاستدارة
هل أقتلع من كل مساء استرخائي؟؟؟؟
-3-
رحيل الأسئلة
هبْ
أنها ستجدني كما الظل على شرفتها
هبْ
أنها استيقظت ووجدتني تحت الوسادة !!!!

هب
أن الليل أعمى
عاشق
توقده ابتسامة الرحيل
يسكن بلاغة قد نفذت في الأسئلة
هل أحبو ثملا على ذمة المعنى؟
هل أنمو في تصْهال القبيلة؟
-4-
ترتيب في النسيم
هبْ
أنها ستجدني كما الظل على شرفتها
هبْ
أنها استيقظت ووجدتني تحت الوسادة !!!!

هب
أنني مسافة ثَمِلة
تخون محصول الوقت
تنكسر في الرضوض الراكضة
مَهْصورة جسدٍ متحلقٍ في الليل
هل أوقظ الفجر كي يرتبَني
بين نسيم الشجر؟
-5-
ذاكرة العلامات

هب أن
الشّعر سيف يُدمي تفاصيل الكلام
هل أرتل نشيدي الطائش وأُلحِّنه بين العلامات؟
واصفِّفُني غربة تتأبطها شروخ الليل
في الضوء
في العتمة
وفي الانكسار أكون أنا
وأرتِّبُني
في الصمت
في الظلال
في التيه
في الصراخ
في العشق
وفي الاستعارات أكون ذاتي

وأأثتني
في الذاكرة
في الاستظهار
في النسيان
وفي انسدال الليل أتبع وجهة الترحال
هب
أن
العصافير التي تراوح المكان
ما تزال تقضم أناملها
متمددة
في السفر
في رداءة الطيران
هل أتركها تعبث
ب
ت
ر
ح
ا
ل
ي

هبْ
أنها ستجدني كما الظل على شرفتها
هبْ
أنها استيقظت ووجدتني تحت الوسادة !!!!


مكناس/المغرب
11/03/2006
[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  بين الأنا الشعري والأنا الصوفي :قراءة سيميائية في ديوان "العري على موائد اللغة " لزين العابدين اليساري

 ::

  عندما ينتمي الاشتهاء إلى دوائر الصمت : قراءة جندرية في ديوان شهوات الريح لمليكة بنمنصور

 ::

  إصدار جديد للدكتور عبد النور إدريس موسوم ب" النقد الأدبي النسائي والنوع الاجتماعي (الجندر

 ::

  النص الديني بين ميثولوجيا المقدس و العقل الفقهي

 ::

  مواصلة قمع سكان اشرف الشرفاء

 ::

  جمجمة - الداخل

 ::

  جمجمة في خريطة الميثولوجيا

 ::

  عشق اللبلاب

 ::

  كتابة الثمالة والمحو


 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!

 ::

  النباهة والاستحمار



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.