Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الحكم الذاتي للاكراد !!
السيد أحمد الراوي   Sunday 19-03 -2006

تمر علينا هذه الايام ذكرى الحادي عشر من آذار ، ذكرى قانون الحكم الذاتي للاكراد الذي تم الاتفاق عليه قبل اكثر من ثلاثين سنه . هذا القانون الذي مَنَحَ الاكراد العراقيين حقوقا" لم يحلموا بها في ذلك الوقت مقارنة" بكل دول المنطقه التي يتواجد فيها الاكراد !!! . ولكن وبعد فترةٍ وجيزةٍ تم تجميد العمل بهذا القانون حيث ان اسياد القياده الكرديه آنذاك لم توافق على حل هذه المشكله في العراق وحَرَضّوا اقزامهم ليرفضوا الموافقه عليه ونقضوا الاتفاق وعاد الاكراد الى الجبال بحجة وجود نقاط خلافيه وحجج واهيه اخرى !!!.

لقد عاد الاكراد للتمرد ضد الدوله وبدأوا بشن حرب عصابات ضد الجيش العراقي المتواجد في شمال العراق مما اضطر القياده العراقيه للرد بالمثل لقمع التمرد ومنع التغلغل الصهيوني الذي كان يُحَرِض كل القيادات الكرديه العميله آنذاك والغرض هو لمنع العراق من حل هذه المعضله والتفرغ الى أمورٍ اكثر اهمية !!! .

لقد ادى نقض الاتفاق الى اغراق العراق بحرب بغيضه داميه دامت لفترة طويله كانت ايران تحت قيادة الشاه تمد خلالها الطرف الكردي بالسلاح والعتاد والخبرات العسكريه وكان الكيان الصهيوني يوجه ويدرب كوادر من المليشيات الكرديه المسماة ( البيشمركه ) ويزودها بالمعلومات الاستخباريه ( وذلك حسب اعترافات العملاء الاكراد اليوم حيث انهم لا ينكرون اتصالاتهم بالكيان الصهيوني ) .

لو نظرنا بامعان الى الاتفاق وفقراته وما تضمنه من حقوق ثقافيه واجتماعيه وسياسيه ، لعرفنا بان القياده العراقيه آنذاك كانت جاده بالوصول الى حل هذه القضيه بكل جدٍ واخلاص ، والاّ لماذا تم الاتصال بقادة الاكراد والتفاهم معهم وتم وضع بنود الاتفاق في وقتٍ مبكرٍ من استلامهم للسلطه ؟؟!! ولو تعمقنا اكثر بكل ما تضمنه هذا القانون لعرفنا ايضا بان ما حصل عليه الاكراد قبل ثلاثين سنه سوف لن يحصلوا على ما يماثله لو انطبقت السماء على الارض !!!!.

ان ما يحدث اليوم من مساومات حول الاكراد وقضيتهم ما هو الاّ تهويشات سياسيه لأفهام شعبنا الكردي بانهم يفرضون مايريدون ويهددون ويتوعدون ، وان رئيس العراق قد اصبح كرديا" اليوم !! وما الى ذلك من الحقوق والمكاسب الوهميه !!!!. ولكن لو فعلا امعنوا النظر بصدق بما كانوا قد حصلوا عليه لما ضَحّوا وفرطوا به !!

انهم اليوم يطلقون اسم ( فيدراليه )!! و ما ادراك ماالفدراليه ؟؟؟؟ انها نفس الحكم الذاتي الذي مُنِحَ لهم في أوائل السبعينات من القرن الماضي !!! ولكنهم اليوم يريدون ان يضحكوا على ابناء شعبهم المغلوب على أمره ، ويستغلون مشاعرهم القوميه ليقولوا لهم باننا قد حصلنا على ما لم نحصل عليه سابقا". !!!! وكذلك فانهم يطلقون مصطلحا" جديدا" وهو ( الاقليم ) !! وماهو الاقليم ؟؟؟!! انه ما اصطلح عليه في قانون الحكم الذاتي بمنطقة الحكم الذاتي !!! وما الى ذلك من المسميات مثل رئيس الاقليم و وزراء وما كان يقابلها هو رئيس المجلس التنفيذي او التشريعي و عضو المجلس التنفيذي او التشريعي على التوالي وما الى ذلك من المسميات الاخرى!!!!

وهذا هو كل ماسيحصلون عليه !!! مجرد مسميات فارغه لاتغير من الوضع ابدا !!!. ان المهم هو الحقوق الثقافيه والاجتماعيه والسياسيه وهذا ما ضمنه قانون الحكم الذاتي للاكراد قبل اكثر من ثلاثين سنه ..!! كما انهم اليوم يريدون ان يستبدلوا الحروف العربيه التي خدمت الثقافه الكرديه لأكثر من الف واربعمائة سنه بالحروف اللاتينيه !!! ، بحجه ضعيفه وسمجه للغايه وهي ان الحروف العربيه لا يمكنها ان تُظْهِر بعض الالفاظ الموجوده باللغه الكرديه !!!! فهل هذا يعني انهم كانوا وعلى مدى اربعة عشر قرنا" يستخدمون حروفا" لا تخدمهم ؟؟؟؟ ان السبب الحقيقي و الرئيسي في لجوئهم لاستخدام اللاتينيه هو محاوله حقيره لسلخ الشعب الكردي من الاسلام ومحاولة ابعادهم عن امكانية قراءة القرآن الكريم وتفاصيل الدين الحنيف وذلك كما حدث في تركيا قبل مئة سنه !!!
ان اللغه الفارسيه والباكستانيه وغيرها من اللغات المشابهه للكرديه ماتزال تستخدم الابجديه العربيه ولم يتحججوا بعدم اظهارها الفاظا" معينه !!!!

كان الله بعون شعبنا العراقي بكل فئاته فانه اليوم فريسة لمجموعه من الخونه العملاء .

ان غدا لناظره قريب..!!

[email protected]


 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  خبر وتعليق: (مشروع بيع نفط وغاز العراق)

 ::

  هل تعلم ان النشيد الوطني الامريكي هو الوحيد في العالم الذي يتغنى بالأسلحة الفتاكة والحرب والقتال ؟؟!!

 ::

  هذيان عميل وتعليق .. جدار كونكريتي عازل حول مدينة الاعظمية !!!

 ::

  أرقام جديدة وخطيرة بعد أربعة سنوات من " التحرير" !!!!

 ::

  بدماء الشهداء ترتفع رايات الشرف والتحرير وتنير دروب المقاومة ... وأيُ شهداء

 ::

  كيف يجب ان يكون موقف العراقيين والعرب فيما لو تم توجيه ضربة عسكرية لأيران !!

 ::

  في ذكرى اربعينية القائد العظيم ... الشهداء أكرم منا جميعاً

 ::

  في الذكرى السادسة والثمانين لتأسيس القوات المسلحة المجاهدة

 ::

  الى جنات الخلد يا ابو الشهداء


 ::

  التيار الممانع ورهان التغيير في البحرين

 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.