Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

في حديقة البنفسج
تغريد كشك   Tuesday 02-09 -2008

  في حديقة البنفسج سنقول الآن أشياء كثيرة
عن القمحِ والوطنِ والمنفى
عن اشتعال القبلة الأولى
وعن غناء الموت
عن الصمت
عن ضياع اللون
عن اللغة الهزيلة
عن البرقوق
وعن تلك الجديلة

2

لكني الآن
قررت فجأة
إلغاء لغة الحوار
فقدت روح الأفكار
حَََلَلتُ ضفائري الملونة
غسلتُ عن وجهي الألوان
وباتت ملامحي باهتة
الآن اكتشف المدينة فيك
أكسرُ ضلعين
وأصنع مني امرأة


3

بعدَ أن
كسرتُ حواجز البعيد
نزعتُ عن جسدي
طهرَ أثوابي المبرقعة
وكلَ أوشامِ العبيد
قررتُ الليلة
أن أدخلَ محرابكَ
كسرتُ قيوداً تُرهقني
أزلتُ ستائرَ تبعدني
تفصِلُني عن أجملِ ساعاتي


4

لأجلكَ
تركتُ أموراً تُتعبني
أرهقني ثقلُ خطواتي
وجعاً كان ظلي
يتبعني........
أهربُ
أتسللُ خلفَ أوطاني
منتصفُ الطريقِ
محطتُنا الأخيرة

5

يسكنُنا الوطن أحيانأ
وطنٌ نسكنه ترحالاً
يغوينا مطرُ صباحاته
تسبينا شمسُ فضاءاته
نرتدُ كأنا رهبان
للحبِ نذرنا قربانا
ولا صوت يأتينا
الآن سوى
نبضنا والمطر


6

نحنُ
خلفَ الدُجى سرنا
بدونِ نجمٍ أو قمر
كنا نبحثُ في الليل
عن بيتٍ شعرٍ مُستباح
في قوافي قصيدتنا
لكن
في الليلٍ
نامت عتمتنا
كانت تبحثُ عن قنديلٍ قديم
لكنها
لم تجد زيتاً للمنفى
لم تجد ماء للعطش

7

في الصباح
َوجَدَت الشمسُ دماً
كان دائماً يأبى الهرب
يبقى على جسدي
ورداً
ندماً
خطيئةً تنسى الألم
على طريق الطهرِ
تَفتعِل الخجل

8

اليوم
كانت صورةُ القهوةِ
في فنجاني باردةً
استعرتُ من إناء الصباحِ
دفئاً
وسكراً وقافية
لكن
مع الصباحِ
لا تنمو إلاّ الذاكرةُ
وكل المفرداتِ والزنابق

9

كان المكان يبدو ضيقاً
ونحن عابرون
من خلفِ الزمن
من خلفِ ساحاتِ الموت
كنا
مثل زهراتٍ
تنامُ
على نصلِ سكين
وكنا نموتُ
ويبتهجُ البنفسج

10

كنا
نبحث عن باب
ولا بابَ لموتنا
لا صيغة لأحزاننا
غيرَ ابتهاجِ البنفسج
وغير أطواقِ الياسمين
وأذكرُ أنّا
هناكَ التقينا
ذاتَ مساءٍ قبل الخريف
ومرّ الشتاءُ
ومرّ الربيعُ
وكان الشتاءُ يهربُ منا
وكنا نَحِنّ لذات الرصيف

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  مشاهد حب صامتة

 ::

  فضاءات صقر

 ::

  جسد وجمال

 ::

  صرخة الموت

 ::

  عندما نبحث عن الوطن في الجهة اليسرى من القلب

 ::

  خيوط يرسمها الزمن

 ::

  ذاكرة فرح وراء القضبان

 ::

  ظاهرة العنف بين طلاب المدارس الفلسطينية

 ::

  رسالة من رجل عصري إلى امرأة خاصة جداً


 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!

 ::

  النباهة والاستحمار



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.