Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

غسيلنا اللاثقافي عن خلاف يخلف وابو شاور
سعيد الشيخ   Wednesday 16-07 -2008

غسيلنا اللاثقافي عن خلاف يخلف وابو شاور الاهتراء السياسي في الوضع الفلسطيني بدأ على ما يبدو يزحف ليطال حال الثقافة الفلسطينية... وعندما تصاب الثقافة جامعة الابداع والفكر فأن عسرا مجتمعيا حاصل لا محالة يتخبط مع حاله او مع عدم لا يؤدي الى سبيل سوى الهاوية العميقة..

وكان المشهد الثقافي الفلسطيني المجرّح كما هو كل الحال الفلسطيني لا ينقصه الا ذلك التراشق الاتهامي بين مبدعيْن بارزين أعطيا الرواية الفلسطينية والعربية مساهمات ذات جودة تنبع من حرارة التجربة الانسانية الميدانية التي عايشها الكاتبان في ظلال مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية الثقافية والاعلامية وحتى النقابية. وكان لا يخفى على أحد من المهتمين بالشأن الثقافي الفلسطيني مدى حدة التنافس بين الكاتبين منذ وقت مبكر عندما بدأت المنظمة في بناء مؤسساتها في بيروت. والتنافس حالة صحية طالما يظل في إطارانتاجية تفي بغرض الابداع المعرفي والفكري والجمالي.. هذا مع افتراض ان المتنافسين يعملان في مجال الادب دون اضافة صفات اخرى.

ولكن التراشق الكلامي عبر المطبوعات والمواقع الالكترونية الذي حصل مؤخرا بين الاستاذين يحيى يخلف ورشاد أبو شاور قد تجاوزالتنافس الصحي، ليطير في الفضاء كلام غير ثقافي محمّل بكلام سياسي واتهامات شخصية ومزايدات تعلي من شأن"الأنا" وتسفّه الآخر. وبشكل لا تربح معه السياسة ولا التقافة ولا الذات.. والنتيجة خسارة وطنية تضاف الى كل الخسارات وعلى كل الصعد. وهذا حال لا يسعدنا، نرقب المشهد بمرارة وتأسف نحن الذين نمونا خارج المؤسسات، وأبدعنا خارج مساحات التسييج والاطار الفصائلي تحت فضاءات الانتماء الوطني المنغرس في دواخلنا حيث تفاصيل مخيمات شعبنا هي هدْينا الوطني والانساني دون ان نهفو الى ذهب الوظيفة، ودون ان تجذبنا غوايات المناصب.

نصوصنا هي الذهب اللمّاع في يقظة الضمير... نحملها ونطير بها الى أقاصي المنافي بعيدا عن التكريس المؤسساتي وبعدما نكتشف ان سياج السلطة الوطنية للتلاقي مع الوطن أعلى من سياج الاحتلال!

كأنه الحصار ، أو هو الحصار بعينه الذي يأتي بالاختناق حيث تخبط الروح قبل ان يذوي البدن، هو هذا الخلاف الذي يرافقه تعرية صاخبة بين علمين من اعلام الثقافة الفلسطينية. واذا كان من جثة في نهاية المطاف فستكون جثة الثقافة الفلسطينية التي بدأت سموم التناحر بدل التنافس تتمدد في جسدها، والطفيليات من أشباه الكتاب تنتعش وترتفع بأعناقها من خلال التعقيبات التي وردت في احدى المواقع الالكترونية وهي تغذي هذا التناحر باصطفاف واضحة معالمه الفصائلية. وهناك بعض الكتاب ممن سنوا أقلامهم في هذا الخلاف بدوا وكأنهم في "فزعة" عشائرية للذود عن ابن العشيرة. هذه الممارسات ترتكب مرة بأسم الثقافة ومرة أخرى بأسم الوطن، وفي الحالتين هي ممارسات ضد الثقافة وضد الوطن.

كان على الثقافة ان تلعب دوها الاصلاحي في توجيه الانحراف السياسي.. أما ان تتدخل السياسة وتحرف مسار الثقافة نحو حضيض المساومات على الوطن من اجل امتيازات ذاتية وآنية... فهذا هو الخراب الخالص. وهي المحنة التي على المثقف الفلسطيني ان يتخطاها. وأول الخطى هي صهر الذات في قضية شعبنا تماما كما كانت البدايات المليئة بالتضحيات.. وكما ينبغي ان يكون المثقف رائدا ومبدعا في صناعة الحياة.

سعيد الشيخ/ كاتب وشاعر فلسطيني

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  العداء للقضية الفلسطينية عداء لكل الانسانية

 ::

  حكاية اليكرتونية

 ::

  المحرر الثقافي.. مستبدا

 ::

  فانتازيا الحرب والسلام

 ::

  بوش والنكبة الفلسطينية

 ::

  دعوا المقاومة تعمل... دعوها تمر

 ::

  لماذا العبقرية تخون رغيف الخبز؟

 ::

  الحرب ... انها رائحة فقط!

 ::

  اعلام فلسطيني مريب!


 ::

  التيار الممانع ورهان التغيير في البحرين

 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.