Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

أحمـد بخيـت - أمير من بيننا
ميادة مدحت   Tuesday 03-06 -2008

نحن لسنا شعبا من العبيد! بل وإننا قادرون على إنجاب الأمراء .. أمراء لهم نفس ملامحنا الطيبة.. أمراء شعبيون.. ما زال بيننا الشاطر حسن يبحث عن ست الحسن ويحارب من أجلها، وقد حمل الشاطر أحمد بخيت متاعه وارتحل إلى صحراء النفط لا ليحفر بئر بترول لكن لينقب فى الصحراء عن إمارة الشعر، عن تاج يليق به وبنا، ولكن لأننا شعب كروى الهوى لم نهتم برحلة الشاعر ولأننا صرنا فرادى غارقين كل فى شأنه الخاص لم نتابع أخبار مسابقة أمير الشعراء المنعقدة فى أبى ظبى .. ولم نقم بواجبنا لدعم الفتى الأسمر الذى عقد النية لاسترداد إمارة الشعر وإعادتها إلى مصر..
وحمدا لله أن المعركة مازالت مستمرة ومازال لدينا الوقت لندعم بطلنا الشعبى ونوحد أملنا خلفه فهو خير من عبر عن تلك الآمال ومن لا يصدقنى فليقرأ شعر أحمد بخيت ، ليودع معه الصحراء ويعيش جواره الليالى الأربع ويناضل فى صفه من أجل وطن بحجم عيوننا ويدير معه حوارا فلسفيا بين صغير وكبير.. اقرؤوا عينيه التى يلمع بها بريق الاصرار .. اقرؤوا حياته واشعروا بالامتنان تجاه الفقر الذى دفعه دفعا إلى عالم المعاناة التى أدخلته جنة الابداع ووهبتنا اياه معجزة للشعور..
وقد كنت أخشى دخوله تلك المسابقة لأسباب كثيرة لعل أهمها هو ما أقرأه الآن على النت وفى صحف الخليج من تعريض وتجريح لشاعرنا المصرى واتهامات ما أنزل الله بها من سلطان وهو ما ينأى بهؤلاء الناس عن شرف الخصومة بل وعن الشرف أصلا.. فهل يعقل أن يتهم أحدهم الاستاذ الدكتور/ صلاح فضل – وهو من أول المتحمسين لبخيت- اتهامات تمس شرفه ونزاهته؟ هل يعقل أن ينشر أحدهم مقاله عقيمة عنوانها أمير الشعراء بلطجى؟
ما هذا الهراء ؟ أتهاجمون رجلا أن قال الشعر رسالتى وإمارته حلمى؟ أرجو من شرفاء الكتاب إنصاف ذلك الفتى الأسمر الذى ضم حلمه وراح يبحث عن المجد وكله أمل ألا يخذل عظام أبيه فى قبره وشال أمه وابتسامة طفله .. هل أحمد بخيت بلطجى؟ هل رفع إصبعا فى وجه أحد؟ إنه لم يرفع سوى راية الشعر بيد نحيلة ليس من سماتها الشر ولا القدرة على الإيذاء.. إنه لم يرفع سوى قلما مبهر الكلمات متعب الفؤاد .. إنه لم يرفع حتى صوته وهو يحلم بإمارة الشعر ويصارع من أجلها
يا معشر المصريين .. ادعموا أحمد بخيت كما دعمتم محمد عطية الذى اختفى بعد نجاحه فى ستار أكاديمى .. ادعموه كما دعمتم الحضرى الذى أخذ معه فرحة الانتصار وهرب بها إلى أوروبا .. فأحمد بخيت لن يهرب من مصر بعد انتصاره- أو على الاقل هذا ظنى به- دعونا نوحد راياتنا خلف ذلك المصرى حتى يعيد لنا إمارة الشعر التى انتزعت منا كما انتزعت منا الريادة فى كل شىء.. أما ادارة مسابقة أميرالشعراء فعليها أن تكون أكثر شفافية وأن يعلنوا وسائل الاتصال وأرقام التصويت كاملة على موقعهم الاليكترونى كى يتمكن من لا يملك طبقا للاستقبال من التصويت بحرية لبخيت أو لغيره..
ولى كلمة أخيرة أوجهها لأحمد بخيت- إن قرأ تلك المقالة- انتصرت أو لم تنتصر.. توجت أميرا للشعراء أو لم تتوج .. تأكد أن لك فى قلوب من آمنوا بشعرك عرشا لا يحتله غيرك وتذكر وأنت فى تلك الحرب من أجل الإمارة حلم طفولتك ..أن تصير نبيا ..ترى أيهما أفضل الإمارة أم النبوة؟

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  خيانة عظمى أم غباء سياسى

 ::

  النضال على طريقة كمال أبو عيطة

 ::

  مرثية طفلة قصفوا قلبها

 ::

  وأخيرا .. جاء المنتظر

 ::

  عزيزى 999..كتاب عن مصر

 ::

  وقائع يوم أسود

 ::

  عزيزتى المبدعة الصغيرة

 ::

  قراءة فى موقع الاخوان المسلمين

 ::

  اسراء يا قديسة الوطنية


 ::

  حكومةأ مونة

 ::

  الشرطة في بهدلة الشعب

 ::

  ثورة الدجاج ( قصة قصيرة)

 ::

  كل عام انتم والامة الاسلامية بحال أفضل

 ::

  التدين الشيعي.. فرز بين خطابين

 ::

  انطلاق المارثون من جنوب سيناء نحو مقاعد مجلس الشعب

 ::

  الكتب هي الأولى في هدايا الهولنديين للنجاح والإجازات

 ::

  قرغيزستان , طريق المضطهدين في العالم العربي

 ::

  العقرب ...!

 ::

  كن أقوى من منتقديك وواصل طريقك ..



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.