Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

أبدا" لا أرى شجاعة" في عيونك !!!
السيد أحمد الراوي   Thursday 09-03 -2006

هكذا تُخاطِبُ اغنيةٌ أمريكيةٌ جنود جيشهم الغازي للعراق ، تلك الاغنيه التي تتناول موضوعة الحرب الامريكيه اللاشرعيه على العراق على وجه التحديد .

لقد عبرت هذه الاغنيه بكل عباراتها وكل كلماتها عن كل مايجول في خواطرنا عندما نرى ونسمع عن الاحداث الاجراميه التي ترتكب على ارض عراقنا البطل الصامد وبحق كل الشرفاء .

قَسَما" بالله ... فاننا لا نرى شجاعة" بكل الذي حدث ويحدث في عراقنا الجريح . فعندما ننظر الى عيون الجنود الامريكان فاننا لا نرى الاّ الخوف والرعب والاجرام يملأ تلك العيون !!! . على العكس من عيون ابطالنا المقاومين الذين اذا ما نظرنا لهم فاننا نزداد املا" بأن هؤلاء الشجعان هم الذين سيحررون بلدنا وارضنا وسيصونون عرضنا وسمعتنا .

فعلا" اننا عندما نشاهد افلاما" عن عراقنا اليوم ، نعلم بأن هناك عدوا" مجرما" حقيرا" قد وطأ هذه الارض المقدسه . فبالرغم من انتشار الاسلحه في كل الارض والسماء ولكن ليس هناك شجاعه ابدا ، بل هناك اجرام وعدو حقير يدمر كل شيء . وقتل وأغتصاب لعذراوات بلدنا و أهانه وأغتصاب لخيراتنا وثلويثٌ لمياهنا وارضنا وسمائنا .

فلم يستطيعوا ان ينشروا امنا" ولا سلاما" ولا حبا" ولا تآخيا" ولكنهم قد نشروا القتل والدمار والحقد والكراهيه في نفوس اجيال واجيال قادمه . فهل هناك مَنْ يسال لماذا كل هذا ؟؟ هل هناك مَنْ سأل لماذا كل هذه الدموع التي تُسال وتجري كالانهار ؟ هل هناك مَنْ سال لماذا هذا القتل وهذه القبور للمدنيين والعسكريين ومن كل الاطراف ؟؟

فمنذ دخول الاحتلال والى يومنا هذا ونحن نرى الدماء تسيل انهارا" ، وكلما سمعنا وراينا هذا، نعلم ان الاجرام الامريكي قد مَرَ هناك . فكلما سمعنا صوت انفجار ، نقول ان عائلة" اخرى قد قُتِلَت وتيتمت مجموعةٌ اخرى من الاطفال ومُلِئَت عيونهم بالدموع وسالت دماء ابائهم اما عيونهم ومُحيّتْ بيوتٌ و مُدنٌ من على الارض ( فهل هذا من البطولة بشيء ) ؟؟.

فهل هناك مشهد يسر الناظر في العراق الآن ؟؟ وهل هناك شيء يمكننا ان نفتخرَ به ؟؟؟ .

كل هذا وأكثر كان بسببه هو ، انه الاحتلال والغزو البغيض اللاشرعي و اللاأخلاقي لعراقنا ولشعبنا .

تلك الاغنيه الامريكيه هي صوتٌ من الاصوات التي تصطف الى جانب كل الاصوات الشريفه التي وقفت ضد الحرب وتطالب بوقفها وانهائها . تصوروا ان هناك شرفاء من ابناء الشعب الامريكي ( وهم اليوم الاكثريه في امريكا وصلت الى أكثر من 65% ) يطالبون بوقف هذه الحرب وسحب جنودهم وابنائهم من العراق ( خوفا" على ابناء شعبهم وسلامتهم ولمعرفتهم بان هذه الحرب لا تتصف بالشرعيه الدوليه وانها قد شوهت صورة امريكا وجعلتهم مكروهين من قِبَل كل الشعوب الاخرى ) ، وبالمقابل فهاك الخونه والعملاء الذين يطالبون الاحتلال بالبقاء والاستمرار بتدنيس ارضنا والاكثار من الدمار والخراب والاغتصاب لنساء العراق ونشر الموت والدموع !!!!
الله أكبر ...

ولكم ان تستمعوا الى هذه الاغنيه وتشاهدوا الصور و المشاهد المرافقه لها ، لتحكموا وتقارنوا بين الشرفاء من جهه ، والعملاء والخونه من جهة اخرى .
وهذا هو رابط تلك الاغنيه

http://nobravery.cf.huffingtonpost.com/

نهدي هذه الاغنيه لأبطالنا الشرفاء المقاومين على ارض وطننا ، العراق العظيم ، لنقول لهم اننا وكل الشرفاء في العالم نقف معكم ، فالى الامام .

وبالله المستعان ....

[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  خبر وتعليق: (مشروع بيع نفط وغاز العراق)

 ::

  هل تعلم ان النشيد الوطني الامريكي هو الوحيد في العالم الذي يتغنى بالأسلحة الفتاكة والحرب والقتال ؟؟!!

 ::

  هذيان عميل وتعليق .. جدار كونكريتي عازل حول مدينة الاعظمية !!!

 ::

  أرقام جديدة وخطيرة بعد أربعة سنوات من " التحرير" !!!!

 ::

  بدماء الشهداء ترتفع رايات الشرف والتحرير وتنير دروب المقاومة ... وأيُ شهداء

 ::

  كيف يجب ان يكون موقف العراقيين والعرب فيما لو تم توجيه ضربة عسكرية لأيران !!

 ::

  في ذكرى اربعينية القائد العظيم ... الشهداء أكرم منا جميعاً

 ::

  في الذكرى السادسة والثمانين لتأسيس القوات المسلحة المجاهدة

 ::

  الى جنات الخلد يا ابو الشهداء


 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!

 ::

  النباهة والاستحمار



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.