Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

جدتي ..والصندوق الخشبي
أمية جحا   Sunday 18-05 -2008

عندما كنا صغارا كانت جدتنا تقص علينا حكاية قرية المحرقة . . كانت جدتي تصر دوما على ان تقول لنا نفس الحكاية كل مرة ...مما كان يجعلنا نتهرب منها كثيرا للعب.. فتجمعنا من جديد من خلال اغرائنا بإعطائنا بعضا من الحلوى ثم تعيد علينا سرد نفس الحكاية!!... فتحدثنا عن البيارات و اشجار البرتقال و الليمون و اللوز و الرمان التي كانوا يزرعونها و تصف لنا بيوت القرية المبنية من الطين و الفرن الذي كانوا يخبزون فيه و يطهون وعن بئر الماء وعن المخزن الي يخزنون فيه القمح و الشعير الذي يجنونه في موسم الحصاد وكيف يتعاون اهل القرية في هذا الموسم الهام و تحدثنا عن الجيران واسماء العائلات القاطنة في القرية و ما يجاورها من قرى اخرى و عن تفاصيل يومهم و كيف كانوا يقضونه و عن فصول السنة كيف تتقلب بقريتهم التي تبعد حوالى ستة عشر كيلومترا عن مدينة غزة و عن الحروب العالمية التي دارت في ذلك الزمان و عن حكم الأتراك .. كانت جدتي تردد كلمات تركية و بفخر انها لا تزال تحفظها و حدثتنا مراراعن الثعبان الكبير الذي تسلل يوما الى البيت فقضي عليه جدي بعصا غليظه بكل شجاعة ..كان جدي محمود" والد والدي " شيخ القرية و عالمهاوكان قد تلقى العلوم الأزهرية في جامعة الازهر بمصر فكان اول عالم في القرية ..و كان مشهورا بجمال خطه-و ربما كان لي نصيب في ان ارث بعضا من جمال خطه كما قالت جدتي-وحدثتنا انه كان يقتني كتبا كثيرة و انه كان يقضي الوقت الطويل في القراءة ..فسألتها : و لكن يا جدتي لم نر اي صورة لجدي و اين هي كتبه..؟ كنت –ولاأزال- احب ان ارى الكتب القديمة و اشم رائحتها و كنت اتوق الى لمس كتب لمسها من قبل جدى و قرأها ..أجابتني جدتي : انه عندما قام اليهود بالهجوم على القرى الاخرى المجاورة و الانباء التي كانت تصلهم عن الجرائم و المجازر التي يقترفونها أينما حلوا و كيف يقتلون الصغار والكبار و يغتصبون النساء ويدمرون البيوت على أصحابها..هربت النساء و الاطفال و العجائز و بقي الشباب و الاقوياء من الرجال ليدافعوا عن القرية بالقليل من السلاح الذي يمتلكونه..كان جدي قد توفاه الله قبل عام النكبة بأعوام قليلة و دفن في القرية - كانت جدتي تجزم انها لو تعود للقرية ستعرفها شبرا شبرا و ستدلني اين دفن جدى -اخبرتني جدتي انهم قبل ان يرحلوا قاموا بجمع كتب جدي و صوره في صندوق خشبي و حفروا حفرة عميقة في الارض و دفنوه ..الى ان تمضي أيام العدوان فيعودون لقريتهم و يحفرون من جديد لاستخراج الصندوق!!

كانت جدتي التي فرت بصغارها كما غيرها من اهل القرية تظن انها ما هي الا ايام معدودة و تعود..و لكن الايام صارت شهورا ثم سنوات الى أن أتى اليوم الذي تجلس فيه الان بين احفادها تقص عليهم حكاية الأرض!!! ...كانت تحدثنا بحرقة و حسرة على ما مضى ..وكنت انا و بعمري الصغير لا افكر الا بالصندوق الخشبي الذي فيه كتب جدى و صورته ..و كنت دوما احسب كم من السنوات مرت على دفنهم الصندوق و ترى هل بليت الكتب و الصورة تحت الارض الان؟؟..هل اكلتها الارضة ؟ هل تسرب الى الصندوق ماء المطر فاهترات و اندثرت مع ذرات التراب؟ أم هل وجد اليهود الصندوق !! فأخذوا ما فيه و وضعوه في مكتباتهم ام مزقوها و احرقوها ليحرقوا اي اثر يدل على هوية الأرض؟؟

بقي حلم ايجاد الصندوق الى هذا اليوم ..ربما هو حلم صغير ولكنه يمثل حلما اكبر هو العودة الى قرية اجدادي ..سأنقل حكاية جدتي الى اولادي..لتبقى ذات الحكاية وان ملوا حكايتي بالكلمات سأرسمها لهم و اجعلهم يلونونها او يرونها رسوما متحركة ...ليبقى ذات الحلم الذي سيتحقق يوما لا محالة حتى لو لم يعثر على الصندوق...حسبي حينها اني او اولادي او احفادي ستحتض اقدامهم ذات الارض التي احتضنت من قبل قدمي جدتي التي ما فتئت تقص ذات الحكايةالى ان توفاها الله كي لا ننسى خريطة طريق العودة.. واحتضنت قدمي جدي الذي عشت احلم ان أتصفح كتبه وارى صورته!

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  نطت فحطت – وطت فانحطت

 ::

  هل يخفض زيت الذرة مستوي الكوليسترول ؟

 ::

  القادم الجديد

 ::

  العولمة تزيد من الأزمات النفسية في البلدان النامية

 ::

  عربة فول وأستاذ جامعة وزوجة تطلب الطلاق

 ::

  هذه المسرحية...شاهدناها من قبل

 ::

  عبقرية رئيس

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 4

 ::

  نعم ابتهلوا وصلّوا.. ليحفظ الرب لنا الصين

 ::

  أمة منكوبة بقمم قادتها.



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  لماذا نرفض الانقلابات العسكرية؟

 ::

  حقوق البائعات السعوديات المهضومات

 ::

  خارطة الطريق الروسية في سوريا ورهانات فلاديمير بوتين

 ::

  القمة العربية والسلوك المفترض!!

 ::

  أسماء المدن العراقية.. التَّغييب

 ::

  سدِّدْ رصاصَك.. سدِّدْ جحيمَك... لن ننحني

 ::

  خفايا صفقة جهاز كشف المتفجرات المزيف

 ::

  مخيم حندرات .. مخيم الشهيد عبد الله عيسى

 ::

  الخوارج والحسن الصباح

 ::

  من يحاسب حزب الله

 ::

  إيران والأكراد ..وذكرى اغتيال قاسملو

 ::

  انتصار الديموقراطية

 ::

  موضوعات في تجاوز فشل السياسات السلطوية والإنقسامية

 ::

  رسائل الأحزمة الناسفة في السعودية






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.