Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

هذيان عميل وتعليق ... المجرم صولاغ !!!
السيد أحمد الراوي   Sunday 05-03 -2006

قبل بضعة ايام عُرِضَ علينا ومن خلال القناة الطائفيه الكريهه ( العراقيه ) لقاءا" مع العميل القزم صولاغ .
وتم سؤاله عن بعض الامور والقضايا التي تواحه العراق الآن .

وفي سياق هذيانه فقد تفوه ببعض العبارات ادناه :

( حصلت مواجهات امام منزل حارث الضاري و في المنطقه المحيطه هناك ونحن قادمون لكم يا زوبع وزيدان )

هذا طبعا من ضمن ما تفوه به هذا المعتوه .

أسألكم بضميركم ، هل هذا هو اسلوبٌ لشخصٍ يدعي انه وزير لداخلية بلد كالعراق ، تمزقه الطائفيه والمليشيات ؟؟؟
ألم يكن يجب عليه ان يتحدث باسلوب يجعل المستمع يشعر بوحدة صف العراق ؟؟ (( ان كان يحرص على الوحده الوطنيه كما يدعي هو ورئيس عصابته الملايه الاشيقر ؟؟؟ )) ولكنه بهذيانه هذا وعند ذكر اسماء لمناطق معينه وعشائر بعينها ، فهذا يعني انه يثير النعرات الطائفيه البغيضه التي زرعوا بذورها منذ اليوم الاول للاحتلال ، وها هم اليوم يسقون براعمها ، ولكن اخواننا في المقاومه سيقطعون ويمزقزن كل الجذور الطائفية التي يحاولون مدها في الجسد العراقي .

انا هنا لست بصدد الدفاع عن شخص الشيخ الضاري شخصيا" او غيره . ولكن والحق يقال ان هذا الشيخ الفاضل ( ولحد الآن ) واضحةٌ مواقفه ، قويةٌ ردود افعاله ، صريحةٌ أقواله ، وتضرب صميم الاحتلال وعملائه . ولم يضع يده بيد المحتل ( بالرغم من انهم قد حاولوا في وقت من الاوقات جره الى مواقعهم ولكنه قد رجع ) ولم يوافق ( هنا أقصد كل الهيأة المتمثله بشخصه ) على مشاريعهم ولم يشارك في حكوماتهم المعينه من قبل الاحتلال ، والاكثر من هذا كله فأن الهيأة تقف دائما" بالمرصاد للجرائم التي ترتكب من قبل صولاغ وربعه المجرمين بحق ابناء شعبنا العراقي وبكل فصائله وشرائحه ، وكانت البيانات الصادره من هذه الهياه بمثابة وثائق لأدانتة المحتل واعوانه الخونه ، ولم تترك الهيأة مناسبة" الاّ وأكدت على الحرص على وحدة العراق وصفه الوطني .

من هنا تتضح المؤامره الكبيره التي يريد صولاغ وربعه ان يحوكوها ضد مواقف هذا الشيخ والهيأه ككل وأهل المنطقه الصامدين الرافضين للخنوع والخضوع للاحتلال واعوانه كما فعل ومازال يفعل هو ( صولاغ ) وكل جماعته من العملاء والتابعين والخونه.

اما بالنسبة للتهديدات التي هذى بها هذا القزم وما أدعاه من انه قادمٌ الى زوبع وزيدان !! ، فنقول له ان كنت تقدر على ذلك فلماذا التهديد والوعيد و الانتظار؟؟؟ اذهب ودعنا نرى .!!! فتلك هي الفلوجه وسامراء والرمادي وبعقوبه والبصره والسماوه والناصريه وتكريت وعنه وهيت والموصل وحتى النجف الاشرف وكربلاء وميسان . وكلنا نعرف ماذا تعني لنا ولكم هذه الاسماء.!! فكل انسان في العالم اجمع ، اذا ماسمع واحد من هذه الاسماء ، تراءت له صورة المقاومه العراقيه البطله وكل الذي فعلته بكم وبأسيادكم الغزاة ، وكيف جعلوكم اهل هذه المناطق تجرون اذيال الخيبة والخسران , وكيف أخذتم تتوسلون بل وتلعقون بساطيل اسيادكم حتى يستمروا بحمايتكم في جحوركم في المنطقه السوداء التي تقبعون بها ولا تتجرأون على مغادرتها لأن حتى اسيادكم لم يستطيعوا حماية انفسهم اصلا" فكيف يحموكم !!! ؟؟

اذهب ياصولاغ ولنرَ ، فالمنازلة قائمة ياقزم ومنذ ثلاث سنوات تقريبا" وانتم وأسيادكم لم تتمكنوا من فرض سيطرتكم على جزء بسيطٍ من بغداد ، (( وذلك حسب اعترافك انت ياقزم بلقائك التلفزيوني وعندما سألك مقدم البرنامج عن مناطق الحريه والعدل والجامعه وحي الشرطه والغزاليه والجهاد والعامريه والشعله وغيرها والتي اعتبرها بحكم ( الساقطه ) الواقعه تحت سيطرة اخواننا المقاومين الابطال ))

اذهب الى المنازله ، فأن اهلنا ابطال المقاومه سينتصرون عليكم لامحال وفي كل الاحوال ، فبمجرد ان تبدا المنازله فهي نصرٌ لهم وهزيمةٌ لكم وهي اعترافٌ آخرٌ منكم بأن المقاومه هي التي تجركم وتفرض عليكم المنازله وفي المكان والزمان الذي تريده.

وبالله المستعان ....

[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  خبر وتعليق: (مشروع بيع نفط وغاز العراق)

 ::

  هل تعلم ان النشيد الوطني الامريكي هو الوحيد في العالم الذي يتغنى بالأسلحة الفتاكة والحرب والقتال ؟؟!!

 ::

  هذيان عميل وتعليق .. جدار كونكريتي عازل حول مدينة الاعظمية !!!

 ::

  أرقام جديدة وخطيرة بعد أربعة سنوات من " التحرير" !!!!

 ::

  بدماء الشهداء ترتفع رايات الشرف والتحرير وتنير دروب المقاومة ... وأيُ شهداء

 ::

  كيف يجب ان يكون موقف العراقيين والعرب فيما لو تم توجيه ضربة عسكرية لأيران !!

 ::

  في ذكرى اربعينية القائد العظيم ... الشهداء أكرم منا جميعاً

 ::

  في الذكرى السادسة والثمانين لتأسيس القوات المسلحة المجاهدة

 ::

  الى جنات الخلد يا ابو الشهداء


 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!

 ::

  النباهة والاستحمار



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.