Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

صورة وصوت الزائدون عن الحاجة
أحمد زكارنه   Saturday 05-04 -2008

صورة وصوت الزائدون عن الحاجة من البديهي..أو إن شئنا فلنقل من الطبيعي القول إن النقد البناء لم يكن يوما موضع تشكيك إلا من بعض الموتورين أصحاب النفوس الضعيفة ..فقد يكون من مدعاة الخطر الداهم ما يجري داخل أروقة المؤسسة الإعلامية الفلسطينية، ولكنَّ الخطر الأكبر أن نضع كل البيض في سلة واحدة فما اتت به احدى الاخوات الكاتبات في مقال لها بعنوان"هل هيئة الاذاعة والتلفزيون في قائمة الاصلاح" إنما فيه من الحقائق ما لا يستطيع احد حجبه عن الرؤية، ولكن أن ندفع بالمرأة العاملة في الهيئة الى واجهة الحدث ونحملها ما لا طاقة لها عليه، بوضع كبريائها وسمعتها موضع القيل والقال..وهي الام والاخت والزوجة والزميلة، فضلا عن كونها احد الروافد الاساسية في العمل الاعلامي، ففي ذلك خروجا واضحا عن حدود اللياقة في مخاطبة الاخر، غير انها لا ذنب لها فيما حدث ولا يزال يحدث من أخطاء جسام داخل هذه المؤسسة التي انطلقت ذات صباح لتعلن للقاصي والداني "هنا فلسطين".
إن ما تعاني منه الهيئة ليس بحاجة الى شرح ولا يخفى على احد بدء من رجل الشارع وصولا الى رأس المؤسسة الوطنية، وإنما الإشكال الحقيقي يكمن في بعض الحاصلين على شهادة الدكتوراه بدرجة امتياز في "الامية الوطنية " حينما يقذف زملاء ً له بأفظع التهم قياسا لمن يمتهن مهنة الاعلام بالقول انهم "زائدون عن الحاجة".
من هنا يمكن لنا التوقف عن الجدل الدائر حول اهلية صوت وصورة فلسطين درءاً لتبذير الجهد والوقت معاً باتجاه تشخيص الحال بأن الخلل ليس في الصورة او الصوت وإنما في من يدير الصوت والصورة، في اشارة واضحة الى مكمن الداء وتداعيات ما يخلفه من امراض تربك العمل دونما تهويل للموضوع، لاسيما واننا لا نتحدث فقط عن ما هو قائم وسائد وإنما عن ما هو حاضر ومستقبل احد أهم معالم ورموز المؤسسة الوطنية، فالأمر يحمل من الخطورة ما قد يودي إلى انفجار بركان بات قريبا من السطح، حيث إنه ليس مرتبطا بهذا المسؤول او ذاك، قدر ارتباطه العضوي بهذه المفاهيم أو تلك، والتي تنعكس سلبا او ايجابا على السلوك العام للموظف، وهي مدارس إما أن تخرج الانتماء للوطن والمؤسسة، وإما أن تستدعي كل صنوف البغضاء والحقد على الوطن والمؤسسة، واسألوا لجنة الاصلاح المكلفة بملف الهيئة، فلديها صورة وصوت "الزائدون عن الحاجة ".
[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  ضــد الــثورة

 ::

  ماسونية سلام فياض وهرطقة عبد الستار قاسم

 ::

  ماسونية سلام فياض وهرطقة عبد الستار قاسم

 ::

  وجه آخر للهزيمة

 ::

  الصياد.. والفريسة

 ::

  رسالة من مواطن فلسطيني إلى عمرو موسى .. وطنٌ من حفنة أكفان

 ::

  غزة.. وقطع لسان الحال

 ::

  الحذاء...مبتدأُ التاريخ وخبرهُ البليغ

 ::

  الرقص على أوتار الجنون


 ::

  كلام فلسطين : البعد الأمني الإسرائيلي في المعادلة الفلسطينية

 ::

  التيار الممانع ورهان التغيير في البحرين

 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.