Ramadan Changed me
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات  :: دراسات  :: مطبوعات  :: تطوير الذات

 
 

علم التسويق الحديث من وجهة نظر إنسانية
والتر فريدمان   Friday 03-03 -2006

علم التسويق الحديث من وجهة نظر إنسانية يؤرخ هذا الكتاب الشيق لرحلة تحول مسؤول المبيعات من هاو متجول إلى خبير مدرب. فبالنسبة لمسؤول المبيعات المحترف صار الناس عملاء محتملين وقسمت الأحياء إلى مناطق مستهدفة.
ظهرت التجارة منذ قديم الزمان، حيث بدأت بأكثر صورها بدائية وهي المقايضة، وكان كل فرد تقريبا من أفراد المجتمعات القديمة يمارسها بنفسه. وبعد أن ظهرت النقود كسلعة وسيطة بدأ بعض أفراد المجتمع يتخصصون ويقومون بدور الوساطة في عمليات البيع. لكن الأمر اختلف مع نشوء الثورة الصناعية، إذ بدأت الشركات في تعيين أفراد متخصصين لتولي مهمة بيع منتجاتها.
يؤرخ هذا الكتاب الشيق لرحلة تحول مسؤول المبيعات من هاو متجول إلى خبير مدرب. فبالنسبة لمسؤول المبيعات المحترف صار الناس عملاء محتملين وقسمت الأحياء إلى مناطق مستهدفة.

نشأ الاقتصاد الصناعي الحديث في الولايات المتحدة وأوروبا في الفترة بين 1880 و1930. كان هذا الاقتصاد يتطلب في الأساس التكامل بين الإنتاج واسع النطاق والتسويق. هذا الكتاب هو الأول من نوعه الذي يستعرض الجانب التسويقي البحت من الثورة الصناعية، كما يوضح نشأة علم التسويق الحديث من وجهة نظر تهتم بالجانب الإنساني منه ومن خلال تحليل يتسم بالدقة والجدية.
من منتصف القرن التاسع عشر إلى قبيل نشوب الحرب العالمية الثانية تطورت إدارة المبيعات من أحد الأنشطة الاقتصادية المبنية على مجموعة من البائعين المتجولين إلى مجموعة من التنفيذيين المحترفين المدربين على أعلى مستوى، وتطورت عملية البيع من مهارة شخصية في الأساس إلى علم يدرس في الجامعات. ظهر مصطلح فن البيع في مطلع القرن الماضي متوازيا مع ظهور المصانع الكبيرة التي تعتمد على الإنتاج بكميات كبيرة تحتاج إلى تسويقها.
يعمد مديرو الشركات إلى حشد أفضل مجموعة ممكنة من الخبرات المهنية لمسؤولي المبيعات المحترفين الذين صار يُنظر إليهم على أنهم أحد الشرائح الجادة الفعالة في المجتمع وفي المجال الاقتصادي، بعد أن كانت النظرة إليهم تتسم بالدونية على أساس أنهم مجرد بائعين جائلين يستجدون الناس للشراء منهم.
وصارت دراسة البيع صناعة في حد ذاتها، تقوم عليها المجالات الأكاديمية الخاصة بالتسويق وسلوك المستهلك والأبعاد السيكولوجية للمنتجات المصنعة.
أدت زيادة أهمية مهنة مسؤول المبيعات إلى العديد من التغييرات في نظم الشركات، حيث أسهمت في ظهور أنماط جديدة من هيكلة الإدارة وزيادة الاهتمام بسيكولوجية الشراء، كما كان لها كبير التأثير في تحول المجتمع من مجتمع منتج إلى مجتمع مستهلك في المقام الأول.
يستعرض الكتاب زيادة الممارسات التجارية الحديثة وظهور الثقافة الاستهلاكية والتي لا يمكن فهمها بصورة شاملة إلا من خلال استعراض تاريخ فن البيع. كما يشرح الكتاب صفات البائع الناجح وطرق تحفيز المشتري ودفعه إلى الشراء.


Title: Birth of a Salesman: The Transformation of Selling in America
author: Walter A. Friedman
Publisher: Harvard University Press
ISBN: 0674018338
November 2005
Pages: 368

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  محمد -  الكويت       التاريخ:  17-11 -2011
  هلا
   


  شكري -  اليمن       التاريخ:  05-05 -2011
  التسويق هو طبيعة فطرية منذ الأزل كل شيء في حياتنا اليومية هو بالحقيقة تسويق عملي فالوالد يسوق أفكاره ومبادئه لأولاده والزوجة تسوق لفكرة الخروج في نزهة عائلية وتحاول ان تقنع زوجها بختيار مكان مناسب وجميل في يوم مشرق ومناسب للتنزه والموظف يسوق لنفسه عند مديره ويعرض خدماتهللغير بطريقة جذابة ليحصل على الوظيفة ولله المثل الأعلى خلق الله سبخانه وتعالى الكون وخلقناجميعً وجعلنا مستخلفين في الأرض لنعمرها ومن ثم جعل الله الجنة والنار وسوق لنا الجنة في أعظم وأجل صورة للتسويق قال سبحانه(فيها مالا عينً رأت ولا أَذنً سمعت ولا خطر على قلب بشر) صدق الله العظيم تأمل هذه الكلمات العظيمةوالمعنى العميق و الأثر البالغ في النفس إن هذه الكلمات الثلاث بحذ ذاتها تلخص التسويق فقد سوق الله سبحانه للجنة بكلمات مثيرة للفضول الإنساني الفطري الذي يتوق شوقً وسيدفع مقابل الخصول على مثل هذا المنتج (الجنة) الغالي والنفيس ....إلخ للحديث بيقة إن شاء الله

  حكم اسعيد -  الاردن       التاريخ:  09-08 -2010
  في الحقيقه انا مدير تسويق في شركة فكتور للخدملت التجاريه والتسويق في الاردن
   وانا شاكر جدا لجهود كاتب المقال لانه مقال جميل جدا وفيه من الفائده الكثير الكثير كونه يوضح ماهية التسويق والمسوق ويشجع الافراد على التعامل مع رجل التسويق بجديه اكثر واحترام اكثر
   وشكرا جزيلا وياريت تزودنا بمعلومات اضافيه ومفصله اكثر


  ناني -  الجزائر       التاريخ:  28-12 -2007
  بعد بسم الله
   نحن هنا بالجزائر نعاني من عدم وجود مناصب للشغل في مجال التسويق فهناك العديد من المتخرجين لم يجدو أماكن للعمل مع العلم أن التسويق هو الركيزة الأساسيةلدى المستهلك ولدى الجميع


  ahmed -  egypt       التاريخ:  24-08 -2007
  excellent

  عمرو موسي -  egypt       التاريخ:  20-08 -2007
  لتسويق في مصر بعيد كل البعدعن التطوير وذلك لأسباب عديدة منها عدم وجود بيوت من أهل الخبرة عدم الأهتمام به في الجامعات بل الأكتفاء بدراسة افكار الغرب ونظريات الأمريكان دون معرفة هل من الممكن أن يتقبلها الشعب المصري من الناحية الأنسانية رغم هذاالتقدم الهائل في كثير من المجلات

  عمرو موسي -  egypt       التاريخ:  20-08 -2007
  علم التسويق من أفضل العلوم التي تعتمد علي التطوير من أجل راحت الأنسان

  عمرو موسي -  egypt       التاريخ:  20-08 -2007
  لتسويق في مصر بعيد كل البعدعن التطوير وذلك لأسباب عديدة منها عدم وجود بيوت من أهل الخبرة عدم الأهتمام به في الجامعات بل الأكتفاء بدراسة افكار الغرب ونظريات الأمريكان دون معرفة هل من الممكن أن يتقبلها الشعب المصري من الناحية الأنسانية رغم هذاالتقدم الهائل في كثير من المجلات

  محمد الصادق -  السودان       التاريخ:  06-08 -2007
  ان الاداره اصبحت في عهدناادارة الشركه ككل وليست ادارة قسم كا التسويق والمبيعات


 ::

  الاحتباس وآلام أسفل البطن

 ::

  سيكولوجية الحب

 ::

  مادا تعرف عن المغرب ؟؟؟؟؟

 ::

  سبل اكتشاف ورعاية الأطفال المتفوقين عقلياً والموهوبين في الرسم

 ::

  تفعيل دور الإعلام في خدمة التوعية البيئية بالمجتمع

 ::

  ماجستير في هندسة المياه الجوفية وإدارة الموارد المائية

 ::

  قصيدة غزل في فلسطين الفتاة

 ::

  قصيدة بالصوت: يا ابو عدي ما يهمك صامد مثل الجبال

 ::

  19 ألف دجاجة تتلقى حكماً بالإعدام في اليابان

 ::

  ما بين المعادلات الكيميائية والشعر



 ::

  "داعش".. ظاهرةٌ عابرة مهما انتفخت!

 ::

  الإنحراف الجنسي عند روح الله الخميني

 ::

  لرمضان في العراق نكهة خاصة ...لا في " داعش"

 ::

  ايها الساسة لا توفوا بوعدكم لان الناس تعرفكم.!؟

 ::

  أبي .. مامعنى أن أصوم؟

 ::

  تأمــــلات رضا البطاوي

 ::

  الجرف الصامد، المهمّة الأصعب !

 ::

  استراتيجية الفيزياء العقلية بالتصور

 ::

  أين مروءة المسلمين

 ::

  السفير فورد عنصر مخابرات بثوب دبلوماسي


 ::

  عصير البرتقال يقي من حصوات الكلي

 ::

  صراع نووي روسي أميركي على أرض اميركا اللاتينية

 ::

  هل أوباما هو المسيح الدجال؟

 ::

  عيد مواطن عربي في السويد

 ::

  من بغداد إلى طرابلس الغرب الثورة والاستعمار-الثورة والاحتلال-الحلقة الثانية

 ::

  ماذا ننتظر؟

 ::

  سلفيو لبنان يجمدون وثيقة تفاهم مع حزب الله.. واتهامه بنشر التشيّع

 ::

  والشكر لإبن لادن ..!

 ::

  جرائم الفاحشة والأخلاق المصرية

 ::

  فرحوا بسوء الظن وحسبوه من التدين!!


 ::

  شـــــــــذرات

 ::

  أضغاث أحلام

 ::

  خطاب التجاهل المتبادل

 ::

  مأزق الوضع الفلسطيني

 ::

  عباس وشركاه ولذة الخيانة

 ::

  خلع أسنان ب«الزرادية» وبلا تخدير

 ::

  لا بد من نظام لاطائفي

 ::

  أمريكا على مفترق الطرق –فرانسيس فوكوياما

 ::

  شبح البعث يراودهم في اليقظة و المنام..!!

 ::

  أكاديمية إماراتية تدعو إلى الصيد «الرحيم» للاسماك

 ::

  كلمة حق فى الزمن الباطل

 ::

  مقدم تلفزيوني كندي يرتدي النقاب !!

 ::

  في معاني الجهاد

 ::

  عدالة الإسلام في المساواة بين الناس






radio sfaxia
Ramadan Changed me



جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

website statistics
اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.