Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

فضيحة العام :فضة المعداوى تهدم ميناء الاسكندرية الشرقى
ميادة مدحت   Tuesday 18-03 -2008

فضيحة العام :فضة المعداوى تهدم ميناء الاسكندرية الشرقى
الفساد فى محافظة الاسكندرية صار للركب
الذين تابعوا رائعة عميد الدراما العربية أسامة أنور عكاشة "الراية البيضا" سيشعرون غصة التفاصيل التى سأذكرها فى هذا التحقيق .. الفضيحة التى أشار اليها فى العنوان بدأت منذ عامين عندما فوجىء أهل الاسكندرية بمحاولة ردم الميناء الشرقى بالاسكندرية المواجه لمجمع المحاكم، وقتها تحرك عدد من المستنيرين والمهتمين بالآثار ونجحوا باستصدار قرار من محافظ الاسكندرية آنذاك اللواء / عبد السلام المحجوب بوقف أعمال الردم وذلك بعد اجتماع عاصف تم بين وكيل وزارة الرى ووفد من أعضاء جمعية الآثار والخبراء المختصين تم الانتهاء فيه الى وقف أعمال الردم.

لكن الذى حدث أن الإسكندرية استيقظت منذ عدة أشهر على عملية غادرة لردم الميناء بشكل أشد ضراوة وجرأة هذه المرة ليتدخل أعضاء جمعية الآثار برئاسة الأستاذ الدكتور/ مصطفى العبادى لمواجهة غيلان السوق وسماسرة الأراضى وبلدوزرات الحكومة لمنع ردم الميناء وفى مكالمة هاتفية مع الأستاذة الدكتورة/ منى حجاج أمين جمعية الآثار صرحت أن جمعية الآثار قد استعانت بمجموعة من الخبراء من أساتذة كلية الهندسة قسم الإنشاءات البحرية وكلية العلوم قسم علوم البحار الذين قاموا بدورهم بإعداد تقارير فنية تؤكد خطورة استخدام كتل خرسانية فى تلك المنطقة التى تعج بالآثار الغارقة التى عاد اكتشافها على مصر بملايين الجنيهات .. وقد دحض الخبراء حجة المحافظة بأن تلك الكتل الخرسانية تم وضعها لحماية الساحل من التآكل حيث أكد الخبراء إمكانية الاستعانة بمصدات من ألواح الاستانلس المقوى وقد تقدمت جمعية الآثار إلى الجهات المعنية بالأمر بخرائط تثبت وجود آثار غارقة فى الميناء الشرقية لا تقدر بثمن وأن أعمال الردم تؤدى لا محالة إلى تدمير تلك الآثار، كما أن مجرد تشويه شكل الميناء القديم وهو المعلم الوحيد الباقى على حاله من الإسكندرية القديمة يعد جريمة فى حد ذاته.

كما تقدم أعضاء جمعية الآثار متضامنا معهم عدد من الخبراء وأساتذة الجامعات والمثقفين بطلب إلى رئيس المجلس الأعلى للآثار الدكتور/ زاهى حواس باستصدار قرار سيادى بوقف أعمال الردم وتعتزم جبهة المواجهة رفع دعوى قضائية ضد محافظ الإسكندرية بشخصه وصفته وضد وزارة الرى لوقف هذه المهزلة .. وماتزال جبهة المواجهة تتسع يوما بعد الآخر بعد انضمام كاتب من هنا ومثقف من هناك ..

بلدوزرات مافيا الأراضي تهدم تاريخ مصر لاكتساب عدة أمتار يبيعونها بالملايين.. تهيل عليه التراب والكتل الخرسانية .. وتغطيها أجهزة الحكومة .. الحكومة التى دمرت حاضر مصر وأفقدتنا الأمل فى مستقبلها .. ولم يبق لنا شىء نفخر به سوى الماضى وعراقته. هل ستضيع تلك المحمية الأثرية – إن جاز التعبير- ضحية لأطماع حفنة من آكلى السحت وملتهمى الأوطان؟

ترى هل سيرفع مثقفو الوطن الراية البيضاء أمام فضة المعداوى الجديدة؟ هل سنترك حماة الماضى وحراس التاريخ يواجهون البلدوزرات بمفردهم أم أن هناك أمل فى صحوة من أبناء مصر لمساندة هؤلاء الشرفاء فى معركتهم النبيلة دفاعا عن تاريخ مصر..الشيء الوحيد الذى نفخر به فى زمن الذل ‍‍‍‍‍‍‍؟

ميادة مدحت
[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  خيانة عظمى أم غباء سياسى

 ::

  النضال على طريقة كمال أبو عيطة

 ::

  مرثية طفلة قصفوا قلبها

 ::

  وأخيرا .. جاء المنتظر

 ::

  عزيزى 999..كتاب عن مصر

 ::

  وقائع يوم أسود

 ::

  عزيزتى المبدعة الصغيرة

 ::

  أحمـد بخيـت - أمير من بيننا

 ::

  قراءة فى موقع الاخوان المسلمين


 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!

 ::

  النباهة والاستحمار



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.