Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

لسنا أمة بلا انسانية
سعيد الشيخ   Thursday 14-02 -2008

لسنا أمة بلا انسانية لم يأمرنا ديننا الحنيف التجرد من انسانيتنا عند الاختلاف مع الاخرين، خاصة عندما يكون هؤلاء اموات. بل اجاز لنا الترحم عليهم وعدم الشماتة بهم.

وعليه فانني اعترف بانني مصدوم ومرتعب مما قرأته في مقال محمد اسعد بيوض التميمي الكاتب والباحث الاسلامي في موقع "الحقيقة الدولية" الاردني (والركن الاخضر )والذي تناول فيه سيرة المرحوم الدكتور جورج حبش بكثير من التجني والكذب والجهل بالتاريخ.

فالدكتور حبش غني عن التعريف ويعرف جميع الذين عاصروه بأنه قامة نضالية في تاريخ ثورتنا المعاصرة. ويشهد له بالمواقف المبدأية الذين اختلفوا معه قبل الذين ايدوه وناصروه وانخرطوا معه في تنظيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين . وهو الفصيل الفلسطيني المنبثق عن حركة القوميين العرب، وهذا التنظيم وللامانة التاريخية ظل اكثر امانة على تطلعات واحلام شعبنا في التحرير والعودة. حيث وفي زحمة المؤامرات والمشاريع التصفوية كانت الانظار تتجه صوب حكيم الثورة - وهوالاسم الذي اطلقه المرحوم ياسر عرفات على الدكتور حبش- لتلقي ما سيعلنه من مواقف تحدد مسار المقاومة وتمنع الانزلاق في وحل المشاريع التصفوية وتعيد البوصلة باتجاه فلسطين، كل فلسطين. وهوالقائل "لا سلام مع الاحتلال، ولا تعايش مع الصهيونية".

اما ان يكون الدكتور حبش قد ولد لعائلة فلسطينية أرثوذكسية حيث يعيب التميمي عليه ذلك، فهذا لن يمنعه ان يكون مناضلا قوميا بل ورائدا يدعو الى وحدة الامة في مشروع قومي يحفظ لهذه الامة تحررها وكرامتها واستقلالها. وهو على هذه الطريق قد افنى سنوات عمره ولم يؤخذ عليه سيئة واحدة في حين كان الكثير من القيادات الفلسطينية يغرق في قضايا الفساد ومنهم من حوّل الثورة الى مشاريع ربحوية تعود الى الذات والى العشيرة والى المحسوبيات.

لكن الرجل المؤمن بخيارات شعبه وامته ظل نائيا عن هذا السقوط.. ظل قلبه يتسع لكل هموم الوطن، ولم يسجل احد ممن كان مقربا منه ان له حياة خاصة . فحياة الحكيم كانت كفاح دائم وشعلة متقدة تنير طريق الحرية والتحرر. وعندما يتعب القلب الكبير يقدم الحكيم استقالته من الامانة العامة للجبهة الشعبية مفسحا الطريق للقيادات الشابة في الجبهة ان تتابع المسيرة وتكمل مشواره الطويل . وهذه سابقة صحية في حياتنا العربية حيث لم يشهدها اي اطار سياسي او سلطوي على طول وعرض الخريطة العربية.

نعم يموت الحكيم .. ويحزن عليه الوطن كل الوطن، حتى المخيمات والشتات. وهذا ما هو الا من بديهيات الوفاء والاخلاص لدى شعبنا تجاه مناضليه وشهدائه. وهذا ما ينكره التميمي حيث يذكر في مقاله ان الشعب الفلسطيني لم يقم مجالس العزاء للفيقيد وهو بذلك اي التميمي يريد ان يفصّل شعبا حسب اهوائه. والادهى من ذلك يعيب على حركة حماس ان تصدر بيان نعي بالفقيد ويطالبها بالتراجع عنه... وكأن هذا التميمي يريد بنا أمة بلا عواطف ولا مشاعر..امة ماتت فيها الانسانية .

اذا الاناء ينضح بما فيه ، فأن مقال محمد التميمي لا ينضح الا بالجحود. وامامه كأنني امام مخلوق قد شق من حائط وعليه تنطبق كل صفات التحجر.

ويبقى السؤال الصارخ: لمصلحة من يتم تشويه حقبة تاريخية من النضال ضد الرجعية والصهيونية والامبريالية. هذه الحقبة التي مثلها المناضل جورج حبش بأجلى صورها البليغة؟.

كاتب فلسطيني

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  احمد جميل -  فلسطين       التاريخ:  14-02 -2008
  شكرا لك على هذا رد نعم يوجد كتاب شريفين من مثالك تدافع عن قول الحقيقة انا قرات المقال وشعرت ان هناك نوع من الحقد على هذا الرجل العظيم لا اعرف كيف فكر هو يمسك القلم ويكتب وينكر حق الاخرين بالمقاومة من كل انسان يعيش على تراب هذا الوطن ان يدافع عنه سو كان مسلم ام مسيحي الوطن الجميع


 ::

  العداء للقضية الفلسطينية عداء لكل الانسانية

 ::

  غسيلنا اللاثقافي عن خلاف يخلف وابو شاور

 ::

  حكاية اليكرتونية

 ::

  المحرر الثقافي.. مستبدا

 ::

  فانتازيا الحرب والسلام

 ::

  بوش والنكبة الفلسطينية

 ::

  دعوا المقاومة تعمل... دعوها تمر

 ::

  لماذا العبقرية تخون رغيف الخبز؟

 ::

  الحرب ... انها رائحة فقط!


 ::

  الجبهة الشعبية ،،،الرفاق عائدون

 ::

  إسرائيل في مواجهة الوكالة الدولية للطاقة الذرية

 ::

  لماذا يكره قادة بعض الدول العربية الاسلام

 ::

  بعد العراق بلاك ووتر في الضفة الغربية

 ::

  واشنطن وثورات المنطقة

 ::

  كن أقوى من منتقديك وواصل طريقك ..

 ::

  عقوبة الإعدام .. رؤية إسلامية

 ::

  حملة شبابية تدعو لتعدد الزوجات

 ::

  اقتراح حل السلطة الفلسطينية لماذا الآن؟

 ::

  كلام فلسطين : البعد الأمني الإسرائيلي في المعادلة الفلسطينية



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.