Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

شكراً للفارس العربي محمد أبو تريكه
عنان العجاوي   Friday 01-02 -2008

حين لم تُصنع الانتصارات في ميادين الحروب, اليوم صُنعت حتماً في ميادين كرة القدم, واذا لم تثبت مواقف الرجال في ميادين السياسة وُجب أن تكون هذه المواقف أيضاً في ملاعب كرة القدم, ولما كان رجال السياسة بعيدين عن مواقف الرجال متنصلين من أخوتهم لم يمنع أن تسطر هذه المواقف من لاعب يحارب في ميدان الرياضه, وعندما لبس رجال الحُكم والسياسة ملابس النفاق والحشمة الدبلوماسية فتزيدهم دفئاً يقتل فيهم عبىء الاخوه وتزيد من تجمد مشاعرهم والدماء في عروقهم تجاه أطفال غزه الذين دقّ عظامهم صقيع برد الحصار وجوع التواطىء, خلع اللاعب والمحارب والمواطن المصري الحُر "محمد أبو تريكه" قميصه ربما ليبرُد تضامناً مع أطفال غزه, وربما تعرى من قميصه ليُعري من لبسوا زيف ملابس السياسة التي تُدفىء جلودهم, ولكن حتماً لن تدفىء ضمائرهم المتحجره من برد التخاذل في كل أرجاء الوطن العربي و صحاريه!!ولا تحامل.

برودة ضمائر "المُسيسين" و دفىء جلودهم هي النقيض تماماً من جسد هذا الرياضي النحيل الرشيق دافىء المشاعر حينما أعلن تعاطفه و تعرى من قميصه فعرى كل الدافئين "المُسيسين" البائسين الذين عقدوا ألسنتهم خرساً وكبلوا أياديهم بجيوبهم شللاً فتحجرت حناجرهم صمماً وأهل غزه جآئهم برد الشتاء بغير أوانه و زارهم جوع الصيام في غير حينه مرغمين عليهما وغير مُغرمين بهما!!ولا تخاذُل.

"محمد أبو تريكه" هذا الشجاع ليس مجرد لاعب يحرز أهداف النصر, ولم يكن مُجرد مُنتصر يعلن تعاطفه ويهدي هدفه الدافىء إلى أخوته المُحاصرين في أُخته إبنة أُمته "غزة", بل رأينا صدره كصحيفة عربية مُناضله مُعارضه ثائره خُط على أوراقها البيضاء سطور إنشقاقها عن صف المُتفرجين والمُشجعين اليائسين وما يحويه هذا الصف من حكومات خانعه وشعوب صامته وأُمة كانت مُتفرجه فتحولت إلى "ذئبة" مُفترسه ونشطه في حصار أبنائها وأكلهم على شاشات التلفزه وبكل فخر!!ولا تخاجُل.

"محمد أبو تريكه" هذا اللاعب المُناضل بقميصه ألأبيض المُنقى من دنس "المُسيسين" والمُسطر بألأخضر عزاً رأيناه فرحاً بأنتصاره وقلبه يحترق دفئاً ويعتصر ألماً على أُخوته وأخواته أبناء جيرته, رفع قميصه وقد بان من تحته ما خط قلبه عليه فأعلن تعاطفه مع المنسيين وبرائته من "أخوة يوسف" الذين ألقوا بأخيهم المُحاصر في الصحراء مُعلنين برائتهم منه ومن جوعه ومن عطشه بأمر الحكم الدولي, هذه الصحراء "السجن العار" الان كانت منذ مده كتاباً سُطر عليه أمجاد أُمة حُرة لم ترضى الهوان والسكوت عن الحق المسلوب عنوة!!ولا تكافُل.

هذا اللاعب والجندي في مكانه العربي الحُر لم تخفه قرارات"الفيفا" والحكم الدولي بعكس كل من يرتجفون رُعباً من قرارت"ألأُمم المُنتحره" المُنحازه التي طالما رفعت الكروت الحُمر في وجه الضحية, لكن هذا المُناضل علِّم أن الكرت ألأحمر وألأصفر شرف يستحقه كل من آمن بأن الدم لن يكون ماءً وأن الرجال بمواقفهم بعيدين كل البعد عن ميزان الكسب والخساره!!ولا تجامُل.

لعل "الجداريه" البيضاء المخطوطه بألأخضر على صدر"أبو تريكه" هي راية رفعها جُندي مصري في حرب أكتوبر أو هي منشور يوزعه شبان أحرار ضد ديكتاتور ما أو مُستعمِر, وبرغم كونها بيضاء فقد كانت بيرقاً للنصر.





[email protected]
jenin - palestine


 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  الولع بالحلوى هل يعني تمهيدا للإدمان؟

 ::

  "الانروا" وسياسة التسول

 ::

  سلام فياض.. «بن غوريون» فلسطين

 ::

  الاستقبال الروسى لحماس

 ::

  السنة في إيران .. وتوجهات أحمدي نجاد

 ::

  هذا هو العراقي.....( تجربتي الخاصة )

 ::

  من وراء قتل قساوسة العراق وهدم كنائسهم؟

 ::

  رؤية أدباء الانحطاط الجميل،ادوارد سعيد

 ::

  ما اروع ابحارك سيدتي

 ::

  الطريق إلي مدينة التوحيد



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.