Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الانسحاب الامريكي وحساب النتائج
اثير الخاقاني   Tuesday 01-01 -2008

هناك من يرى أن الانسحاب الأمريكي سوف يجلب المزيد من الفوضى وسيطرة المليشيات ويقحم العراق في أزمات مزمنة تساوي مضار لو بقت القوات فيه الى عقود من الزمن، من الطبيعي ان نتكهن بهذا الرأي ولكنه ضرب من الغيب فيما نحن اليوم نغرق في ازمات حقيقية وواقعية ملموسة من بقاء القوات الامريكية ولايمكن وفق هذا تغليب الخيال على الواقع، هذا من جهة ومن جهة اخرى لايفسر لنا دعاة البقاء اولئك كيف يمكن للولايات المتحدة ان تمنع الأطراف المتصارعة في العراق من خوض حرب نفوذ وإرادات ومصالح يبدو انها بدئت من حيث انتهت حرب الأهالي ؟ ثم كيف يمكن ان يحقق النصر جيشاً يعيش في مأزق حرج بين ثقافة وتفكير وأيدلوجية لايفهم منها إلا ما يترشح له عبر المترجمين والإعلام؟ إن الدبابة الامريكية في الشارع تساوي في مأساتها مأساة المواطن الاعزل امام سيارات الموت وذهنية المحارب الناسف لنفسه، انها صعبة المراس على الموافق النوعي لها فكيف بالضد من بيئتها وتراثها! نحن بحاجة الى ان ينظر الرئيس بوش ومستشاريه الى الوضع العراقي بجدية اكثر وجرأة تساوي الاقرار بالأخطاء.. اننا ندعوهم الى النظر الى خصوصية هذا البلد وشعبه وان لا يقاس على الشأن العام للدول الاخرى التي كان للولايات المتحدة دورٌ فيها... بل ولا حتى ما فات من تاريخ مرّ في حقبة الدكتاتورية لانها حقبة متمردة من تاريخه لم يكن فيها الشعب وقواه السياسية بوضعها الحالي ، ان الحل المجدي للولايات المتحدة كما نراه يكمن في تسليم الملف الامني الى الحكومة والاشراف عليها من خلال وسائل الاشراف والاستشارة وكذلك حمايتها إن استدعى الامر من القواعد العسكرية ، ولهم ان يختاروا اسلوب التوجيه والنصح شريطة ان لايحدث خلل في سيادة الدولة او توجيه القرارات ثم ينظروا الى جرد المجريات وحساب النتائج المتمخضة عن ذلك الاشراف ليعرفوا صحة هذا الحل وجدواه في تفكيك المشكل الدائر في الساحة، ان ابقاء الجنود الامريكان في مهاوي الخطر وعلى قارعة الطريق لمدة اخرى بينما ينزلق العراق معهم نحو الهاوية في حروب مختلفة الهوية مع ارتجاج في مستمر في ميزان القوى الإقليمي والدولي لايمكن ترجمتها إلا بصورة حريق هائل في عملية السلام برمتها في الشرق الاوسط تدوم لأعوام وقد لاتخمد!!! نحن بحاجة استراتيجية خروج القوات تحسب بالاشهر لا بالسنوات وتقاس بالمعادلة اليومية لحجم الخسائر في ارواح المدنيين العراقيين والجنود الامريكان على نطاق ما فات لتقرير النتائج وترجيح احد طرفي المعادلة وفق ذلك اتفق مع الاب الروحي للسياسة الامريكية والعالمية السيد هنري كيسنجر الذي ينظر الى الانسحاب من وجهة أخرى إذ يقول ((علينا استيعاب تداعيات مفهوم «استراتيجية خروج»، ولا يجب تلفيق العواقب. إن المطلب الحيوي بالنسبة لسياسة خروج مقبولة، هو نتائج معززة وليس حدا زمنيا إجباريا)) الطبيعة التي يفكر بها كيسنجر تتلائم مع طموحات دولة عظمى كـ الولايات المتحدة ولكن هناك تفاوت زمني دقيق قد لايشعر به الا المحلل والباحث في الشان العراقي والامريكي معا انه "فوات المصالح الى قوى صغيرة اخذت تسيطر على القرار العراقي" وسواء كانت هذه القوى مستحقة لهذا الارتقاء لم لا ، ليس هذا هو المطلوب وانما الخشية من إن تلجا امريكا الى استراتيجية انسحاب دفاعي تؤثر على سريان العملية السياسية برمتها وما تحقق بعد 9 / 4 وبالتالي يرجع العراق الى الصفر السالب والى دكتاتوريات متجزئة ومتعددة وهي اخطر من حيث الرقعة على الشعب العراقي المليء بالآمال والآلام من هذا المشروع السياسي المرتهن بالمشروع العسكري !! والكل سوف ينتظر من صناع القرار كلمتهم الاخيرة قبل ان لايجدوا لافواههم سامع...

الباحث والمحلل العراقي
[email protected]


 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  السنة في إيران .. وتوجهات أحمدي نجاد

 ::

  هذا هو العراقي.....( تجربتي الخاصة )

 ::

  رؤية أدباء الانحطاط الجميل،ادوارد سعيد

 ::

  من وراء قتل قساوسة العراق وهدم كنائسهم؟

 ::

  ما اروع ابحارك سيدتي

 ::

  رحيل محمود درويش أبرز الشعراء العرب بعد جراحة قلب بهيوستن

 ::

  الطريق إلي مدينة التوحيد

 ::

  خذوا اموالكم من صفاء ابو السعود

 ::

  الثقافة, الأدب, الفن والسلطة

 ::

  تذكرة ركوب ضمير



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.