::ملفات سابقة

 :: للتحميل

:: الرسالة الاخيرة

:: صدام والتاريخ

:: عن صدام

:: صــور

 

:: مقالات

 :: الرئيسية

 
 

طه ياسين رمضان يعدم ويدفن الى جوار صدام
بقلم :    وكالات


اعدم النائب السابق للرئيس العراقي طه ياسين رمضان الذي كان مقربا من الرئيس الراحل صدام حسين فجر الثلاثاء في الذكرى الرابعة للاجتياح الاميركي للبلاد التي لا تزال تشهد اعمال عنف.
   واعلن باسم رضا الحسيني مستشار رئيس الوزراء نوري المالكي ان رمضان الذي حكم عليه بالاعدام بتهمة قتل 148 شيعيا في الثمانينات، شنق في الساعة 03:05 بالتوقيت المحلي (00:05 تغ) فجر الثلاثاء.
   وقال ابن طه ياسين رمضان ان والده سيدفن في مدينة تكريت العراقية قرب مكان دفن صدام حسين.
   وقال الابن لقناة الجزيرة هاتفيا من صنعاء "عملية الاعدام لم تكن اعداما ولكنها اغتيال".
   وتابع الحسيني ان "الاعدام تم من دون اي انتهاكات في حضور مسؤولين من مكتب رئيس الوزراء ووزارة العدل مشيرا الى "حضور قاض ومحام عملية الاعدام شنقا".
   واضاف ان عملية الشنق تمت في بغداد انما في مكان مختلف مؤكدا "استخدمنا مكانا مختلفا هذه المرة لم يكن المكان ذاته حيث تم اعدام صدام والاخرين".
   ومضى الحسيني قائلا "اتخذنا احتياطات خاصة لئلا يتكرر ما حدث لبرزان، وقبل الاعدام قمنا باخذ وزن رمضان لكي يكون الحبل مناسبا بما فيه الكفاية بعد استشارة احد الخبراء، لم يحدث اي انتهاك هذه المرة".
   
   وختم قائلا ان "ثياب رمضان واغراضه الشخصية تم تسليمها الى محاميه في حين سيتم تسليم جثمانه الى اقاربه في وقت لاحق اليوم (الثلاثاء)".
   وكانت المحكمة الجنائية العليا قضت باعدام رمضان شنقا "لارتكابه جرائم قتل عمدا"، وذلك بعدما طلبت محكمة التمييز تشديد الحكم عليه بالسجن المؤبد في قضية الدجيل.
   وفي القضية ذاتها، حكم بالاعدام على صدام حسين ومساعديه برزان التكريتي وعواد البندر بعدما صادقت هيئة التمييز على الحكم الصادر بحقهم.
   واعدم الرئيس العراقي الراحل في الثلاثين من كانون الاول/ديسمبر الماضي، فيما اعدم برزان وعواد في الخامس عشر من كانون الثاني/يناير.
   وقد اعلن بديع عارف، المحامي من هيئة الدفاع عن صدام حسين الاثنين، ان رمضان "سيعدم بحلول فجر الثلاثاء".
   واوضح ان "الاميركيين ابلغوا احد محامي الدفاع عن رمضان ضرورة ان يكون جاهزا لان نائب الرئيس السابق سيعدم فجر الثلاثاء".
   وتابع عارف ان رمضان "اجرى اتصالا هاتفيا بعائلته هذا المساء وابلغهم انه سيعدم وسيواجه الموت لانه لا يهابه (...) كان هادئا وطلب من الاصدقاء الدعاء له".
   وكانت محكمة التمييز صادقت الخميس الماضي على الحكم الصادر بإعدام رمضان، متجاهلة الجدل الداخلي والخارجي الذي اثاره اعدام صدام حسين واثنين من معاونيه.
   وكان القاضي منير حداد اعلن ان "الهيئة التمييزية صادقت بالاجماع على الحكم بالاعدام شنقا حتى الموت بحق طه ياسين رمضان" الصادر عن المحكمة الجنائية العليا في 13 شباط/فبراير الفائت.
   واضاف حداد ان "بالامكان تنفيذ حكم الاعدام في اي لحظة، لكن الفترة الرسمية لتنفيذ الحكم هي ثلاثون يوما من تاريخ المصادقة عليه من جانب محكمة التمييز".
   ولفت القاضي الى ان "دور هيئة التمييز انتهى هنا"، والامر اصبح "بيد السلطة التنفيذية".
   وقد حضت منظمة هيومن رايتس ووتش ومقرها نيويورك، الحكومة العراقية على عدم تنفيذ حكم الاعدام بحق رمضان، معتبرة ان الادلة غير كافية لاثبات علاقته بعمليات قتل مدنيين في الدجيل.
   وقال ريتشارد دكير من برنامج العدل الدولي التابع للمنظمة الشهر الماضي "تم الحكم على رمضان في محكمة غير عادلة، وتشديد الحكم عليه من السجن المؤبد الى الاعدام مسألة انتقام".
   لكن المسؤولين العراقيين نفوا ذلك، وقال احدهم "ليس هناك اي انتقام في قرار اعدام رمضان او اي مسؤول في النظام السابق".
   واضاف ان "جرائم هؤلاء جعلت الاف النساء ارامل، واعدامهم هدية للملايين من العراقيين الذين عانوا في ظل حكم صدام".
   ورغم الضجة التي اثارتها احكام الاعدام، اصر القادة العراقيون وخصوصا رئيس الوزراء نوري المالكي على انزال العقوبة باركان النظام السابق.
   وطه ياسين رمضان (سني كردي) اعتقل في آب/اغسطس 2003 على ايدي مقاتلين اكراد في الموصل (370 كلم شمال بغداد) وسلم الى القوات الاميركية.
   وكان قريبا من صدام حسين واسس عام 1970 "الجيش الشعبي"، القوة شبه العسكرية التابعة لحزب البعث، وكان عضوا في مجلس قيادة الثورة اعلى هيئة حاكمة في العراق.
   وشغل منصب نائب الرئيس منذ عام 1991 وكان احد ابرز المعارضين لعمليات التفتيش عن اسلحة الدمار الشامل التي تولتها الامم المتحدة.
   كما اتهمه عراقيون في المنفى بارتكاب جرائم ضد الانسانية خصوصا بسبب ضلوعه في قتل اكراد عام 1988.
   واعلن مصدر مقرب من عائلة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين الثلاثاء دفن جثمان نائب الرئيس السابق طه ياسين رمضان بجوار قبر صدام في بلدة العوجة، شمال بغداد، بحضور مئات الاشخاص.
   وقال الشيخ علي الندى زعيم عشيرة البيجات التي ينتمي اليها صدام "بدأت مراسم دفن طه ياسين رمضان فور استلام جثمانه من القوات الاميركية في تكريت" موضحا ان "مروحية نقلت الجثمان من بغداد الى قاعدة اميركية شمال تكريت".
   واضاف "سيتم دفن رمضان في الباحة المجاورة لقاعة المناسبات حيث دفن صدام وبجوار قبور كل من عواد البندر وبرزان التكريتي ونجلي صدام عدي وقصي".
   واكد ان عشيرة البيجات "ستتولى اقامة مجلس عزاء على روح رمضان لمدة ثلاثة ايام".
   ورافق عشرات الاشخاص من العوجة وتكريت الجثمان.
   وقال زكي احمد من سكان تكريت "شرف لنا دفنه هنا لانه من المناضلين مع الرفيق صدام حسين".
   
   
   




 

      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار



  صـدام العرب -  العراق       التاريخ:  11-04 -2011
  الله يرحم الرجال المؤمنين ويجمعنا بهم في جنات النععيم

  محمد العراقي -  العراق الجريح       التاريخ:  27-10 -2007
  اطلق لها السيف لا خوف ولا وجل
   
   اطلق لها السيف وليشهد لها زحل
   
   اطلق لها السيف قد جاش العدو لها
   
   فليس يثنيه الا العاقل البطل
   
   اسرج لها الخيل ولتطلق اعنتها
   
   كما تشاء ففي اعرافها الامل
   
   دع الصواعق تدوي في الدجى حمما
   
   حتى يبان الهدى والظلم ينخذل
   
   واشرق بوجه الدياجي كلما عتمت
   
   مشاعلا حيث يعشى الخائر الخطل
   
   واقدح زنادك وابق النار لاهبة
   
   يخافها الخاسئ المستعبد النذل
   
   اطلق لها السيف جرده وباركه
   
   ما فاز بالحق الا الحازم الرجل
   
   واعدد لها علما في كل سارية
   
   وادع الى الله ان الجرح يندمل
   
   


  محمدابوجعفر -  العراق       التاريخ:  24-08 -2007
  رحمك الله ياقائد العراق الكبير انت واعوانك الشهداء الشرفاء الذين ماتوانو في خدمة العراق الحبيب الى جنات الخلد والى عليين رحمكم الله برحمته الواسعه واسكنكم فسيح جناته

  حجازي -  فلسطين       التاريخ:  09-07 -2007
  اما نحن يا ابو عدي فقط يتمنا من بعدك عاش العراق يا ابا عدي وعاشت فلسطين من النهر الى البحر كم نحن مشتاقين لهذا الكلام لم يذكرنا احد غيرك ولم يهتم بنا غيرك كنت الاب وكنت الام وكنت الاهل وكنت الوطن اقولها نحن يتمنا من بعدك فمن لنا غيرك يقول عاشت فلسطين كلهم يقتلون فينا ايها الحبيب ليس لنا من بعدك الا الله تعال شوف اسرائيل كم صارت قويه لم نكن نراها كانت متل الفار في جحرها خوفا منك يا حامي الحما يا سيد الاسياد يا ايها البطل رحمك الله والى جنات الخلد لقد مت وبقيت اقدامك فوق رؤؤس الاعداء سينتصر العراق وستنتصر فلسطين باذن الله وسناتي زحفا من فلسطين الي قبرك نزفك انت ورفاقك في كل العراق وفلسطين انشالله نم قرير العين فنحن امه تعرف عدوها احبك يا ابو عدي سلااااااااام ايها الشجاع

  حبيب صدام حسين  -  الاردن       التاريخ:  24-05 -2007
  الله اكبر وعاش العراق وفلسطين ولياخسا العملاء والخائنين

  راضية  -  الجزائر       التاريخ:  05-05 -2007
  شعب العراق شعب خائن خاصة الشيعة كيف ياتي منهم الخير و هم من قتلوالحسن و الحسين و يندبون عليه الآن كما قال الحجاج هم اهل الشقاف و النفاق

  محمد يعقوب -  مصر       التاريخ:  26-04 -2007
  صدام و رفاقه بين يدي الله سوف يجزي كل منهم بعمله رحمة الله علي كل من قال لالله الأ الله محمد رسول الله ,انتبهو واعلمو انه قد اكلنا يوم اكل الثور الأسود

  sd -  ad       التاريخ:  21-04 -2007
  الله يرحم

  جميل حمودة -  السعودية       التاريخ:  21-04 -2007
  لعنة الله على صدام وزبانيته.. ذهب صدام المشؤوم ولكن شؤمه ما يزال

  ايمن كمال سليمان السيد -  جمهوريةمصرالعربية       التاريخ:  14-04 -2007
  رحمة الله عليهم جميعا الشهداءالابطال ولعنة الله على الامريكان واعوانهم الشعية الكفرة الملعونونفى كل كتاب ولكا الجنة باذن الله ياابا عدى والله اكبر وعاش العراق وفلسطين

  العلياني -  السعودية       التاريخ:  07-04 -2007
  رحم الله جميع رؤساء العراق الحر الأبي
   بما فيهم قائدنا صدام المجيد


  احمد الغامدي  -  السعوديه       التاريخ:  06-04 -2007
  بسم اللله الرحمن الرحيم
   اما بعد
   ياعرب بالله انتم ماعندكم ضمير ما تستحو من اللي جالس تسوونه ياناس صدام فعل وظلم ولكن بالعقل من جاء الى الثاني كان صدام بقصره وجا الشيعه يتظاهرون صدام فعل كاي حاكم لكي يحفظ حكمه بالله انا والله استحي من اني اقول اني عربي جندي امريكي يدوووس راس حاكم عربي يانااااااااااااااااس والله عيب وين القاات العرب الايام دواره امس فلسطين واليوم العراق وبكره سوريا بعده ايران وبعده مصر وانت ماشيء ياناس افهمو اتحدو يرحمكم الله
   رحمته الله عليك ياشهيد الامه صدام حسين والله يستر من اللي جاي ياناس صدام كان شرف هالامه الحين مابه احد خلاص ماعدى ابو متعب يطول بعمره لكن واحد ضد جيش وش راح يسوي لعن الله من خانك يابو عدي تحياتي


  عماد مفتاح -  الجبل الأخضر/ليبيا       التاريخ:  20-03 -2007
  رحمك الله ياطه ياسين رمضان الي جنات الخلد بأذن الله..
   المجد والخلود للمناضلين الشرفاء والخزي والعار للعملاء والخونه..
   الله أكبر عاش العراق ..عاشت فلسطين الله أكبر وليخساء المجرمون..


 

جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .