::ملفات سابقة

 :: للتحميل

:: الرسالة الاخيرة

:: صدام والتاريخ

:: عن صدام

:: صــور

 

:: مقالات

 :: الرئيسية

 
 

كل عام و عيد الآضحى رحمة على روح صدام
بقلم :    رضا سالم الصامت


   
   الملايين من البشر تابعوا مشاهد مخيفة تقشعر لها الأبدان في يوم مشؤوم يوم عيد إضحى
   طريقة إعدام صدام كانت بالنسبة لنا كمسلمين جريمة قاسية دموية إنتهاك لحقوق الإنسان
   أنهم اعدموا بطلا . لماذا بطل . لأنه ببساطة رجل لم يبع العراق
   و لم يستسلم و قال لا للصهيونية
   وقف بشجاعة و صلابة في وجه أمريكا و إسرائيل
   وقال لا للإمبريالية وتحدى أعداء الأمة الإسلامية
   و طالب بالحق الفلسطيني يعود لأصحابه..... قتلوه لأنه في نظرهم سفاح مجرم و دكتاتور ...
   مع أنه أسير حرب هكذا أعلنت أمريكا و الأسير في القانون الدولي لا يعدم ....
   
   الحبل حول رقبته و رأسه مرفوع شامخ و صرخوا الأوغاد فيه فكان جوابه
   أن أشهد أن لا اله إلا الله و أن محمد رسول الله .
   حدثت ضجة كبرى في غرفة الإعدام
   و كل الناس تابعوا بث شريط الرعب و أصوات قذرة تنادي بشماتة .....مقتدى الصدر
   " ليأتى صوت صدام يشق العنان و الصخب وهو يضحك "هاى المرجلة .....
   يعني الرجولة و هو الذي يعرف تماما انه سيقابل وجه ربه الأعلى بعد لحظات ...
   صحيح أن قلبي موجوع لأني و آلاف مثلي بل ملايين لم نكن مستعدين حتى نفسيا لما حصل من إجرام
   و إرهاب عندما أمروا بإعدام الرجل و نفذوا حكمهم الجائر فشنقوه .
   
   كل الناس في صلاة العيد أصيبوا بالهلع هناك حتى من أجهش بالبكاء
   ولم اقدر على مسك كبش العيد لأذبحه فنغصوا علينا فرحة العيد الله ينغص عليهم
   الآن صدام مات و رحمة الله عليه و هو شهيد رغم الداء و الأعداء
   الطريقة البشعة التي اعدم بها هي طريقة بربرية
   أول رد فعل على خبر الإعدام تهنئة من إسرائيل وإيران و أمريكا كمن يخرج لسانه إلى كل العرب
   أن أسوأ ما حدث هو أن توقيت الحكم غير مناسب
   
   شريط الإعدام كان مشهدا محزنا و مؤلما وصدام قدم حياته من أجل العراق و لكن صدام سيظل بطلا
   مهما كان في نظر البعض دكتاتورا أو سفاحا لكن صدام سيظل شهيدا و عيد الآضحى في كل عام لم يعد عيد فرحة بل عيد صور إعدام مرعبة في وقت كان كل الناس من عرب و مسلمين يستعدون لأداء صلاة العيد و ذبح اضحياتهم ذاك اليوم يوم مشؤوم فيه قابل صدام وجه ربه الأعلى شهيدا
   وفرحة العيد لم تعد فرحة بل عيد سيجعل الكل يتذكر صدام في كل عام
   كل عام و عيد الآضحى رحمة على روح صدام
   شهيد الأمة العربية و الإسلامية
   
   
   
   
   




 

      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار



  achk algeria -  الحزائر       التاريخ:  03-06 -2012
  عاش العراق العضيم وعاش حزب البعث ورحمة الله على صدام العرب

  عبدالرحمن لأنباري -  العراق       التاريخ:  20-02 -2011
  صدام لم يمت لأن محبيه لم يموتو بعد صدام بطل من ابطال العرب ولعرب تشهد على ذالك بعد صقوط بغداد صار تخريب ولمقابر جماعيه اولاد يتامى هاذ العراق بعد صدام

  عز الرجال -  العراق       التاريخ:  22-11 -2010
  اْولا ان الشهيد صدام حسين لم يمت لان الله عز وجل اخبر بذالك باْن الشهداء احيا يرزقون عند خالقهم
   ثانيا ان الصوره التي صورها اعدئه واذنابهم من منهم محسوبين علي الدين والعروبه باْنه مجرم دكتتوري بعثي نسونجي الخ الخ الخ شاهده العالم بْسره وهو بين قطيع الضباع اسد يزئر في وجيه هااْولاءالغربان في محكمة جرذان الخونه فكانت قلوبهم الخبيثه ترتجف خوفا ورعبامن صوته فصدام يخافه الجبناء
   والخونه ثالثا لكل بطل تاريخ وصدام معروف تاريخه حتي لو زوروه اعدائه فالتاريخ لا يتزور ولا يرحم الخونه رابعا ان الاعمار بيد من خلقها ومن كتبها ومن حسن الخاتمه ان تكون في يوم عيد امة الاسلام يوم الهدايا والعطايا من رب العالمين ليكون كبش الفداءلامته العربيه ولاسلاميه خامسا ان العظماءقليلون وصدام من هااْولاء العظماء الذي الذي لن ينساهم التاريخ تقبل الله سيد الرجال شهيداوعوضناخيرا منه
   


  nada -  مصر       التاريخ:  26-10 -2010
  رحم اللة فارس الامةالعربيةصدام حسين فلقدعاش بطل ومات أسدفأن ذهب بجسدة فتظل روحة معنا فأنا من عشاق صدام حسين ولي الفخربهذا الرجل الذى فقد المال و البنون والجاة و السلطة من اجل بلد عرفت بالخيانة فقد غدروا من قبل بالحسن و الحسين ولكنها بلدة التى نشآفيةا و احبها: عاسقة صدام

  ايهاب البلبيسي -  فلسطين       التاريخ:  18-05 -2010
  رحم الله الشهيد الأمه العربيه على استشهاد البطل القائد صدام حسين لقد اعدموك في يوم العيد الأضحى المبارك اليد الصفويه والفارسيه

  هاني الصالحي -  السعودية       التاريخ:  12-04 -2010
  رحم الله الشهيد بإذن الله المناضل القائد صدام حسين , كان رجلا ونعم الرجال , لايمكن أن نرى مثله في الرجولة والشهامة والشخصية القوية , رجل يقارع أمريكا والصهاينة ويقف مع الحق الفلسطيني , وينعت الصهاينة في فلسطين بكلمة " الكيان الصهيوني " مثله . رجل موقف في زمن عز فيه الرجال رغم ماتمر فيه امتنا العربية والإسلامية من ظروف قاسية , لاتجد أحدا من الحكام ينطق ولو بكلمة أحتج أو أستنكر أو أستهجن ... الخ رغم ماوصلت إليه امتنا العربية والإسلامية من مهانة مابعدها مهانة وذل مابعده ذل .... رحمك الله صدام العروبة .. صقر العرب وسيف العرب .. إلى جنة الخلد بإذن الله .. والخزي والعار لكل من وقف مع إعدامه من حثالة هذه الأمة الشامخة ألتي لاتقبل الشماته في مثل هذه المواقف البشعة . وكان الله في عون العرب والمسلمين في السنين القادمة . السلام عليكم .

  صقر الشرقاوى -  مصر       التاريخ:  12-04 -2010
  عاش بطل ومات بطل وشهيد عليه رحه الله

  علي مرعي مسلمي  -  الجزائر       التاريخ:  27-11 -2009
  عيد الآضحى فرحةورحمة تنزل على روح الشهيد صدام حسين المقال اعجبني وفرحة العيد بفرحةالشهيد البطل شهيد العراق والأمة العربية و الإسلامية شكرا لكاتب المقال مرة اخرى الأستاذ رضا سالم الصامت
    مع تحياتي
    علي مرعي مسلمي
    الجزائر
   


  محمد علي كامل -  العراق       التاريخ:  27-11 -2009
  يحل على الأمة الإسلامية أجمع عيدا عظيما ،
   إنه عيد الأضحى المبارك و بهده المناسبة السعيدة يسرني أن أتقدم إليكم
   بأحر التهاني الخالصة و أطيب الأماني القلبية للجميع بموفور الصحة و
   السعادة و الهناء ، و مزيدا من الرقي و النجاح و الازدهار ،،
   و أرجو من الله أن يجعله مناسبة لتصفية النفوس و تسوية المشاكل و إزالةالأحقاد ، و توحيد صفوف الأمة
   العربية و الإسلامية ، الأخوة و نشر الخير ، و السلام رحم الله شهيد الأمة العربية و الإسلامية الرئيس صدام حسين و شكرا لكاتب المقال
   محمد علي كامل العراق
   
   و كل سنة و انتم طيبين


 

جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .