الرئيسية
 صور لدمار غزة
 صور للغزاة
 ملفات سابقة
 الركن الأخضر











 



عذرا أطفال غزة فلا تنتظرونا
بقلم :    الدكتور محمد عمر الفقيه


   
   عذرا أطفال غزه فلا تنتظرونا
   لم اشعر يوما بضعف كما أشعر الآن أمام أعتابكم,
   لم أتمنى يوماً أن يكون لي قلم كما أتمنى اليوم وأنا أحاول الكتابة عنكم,
   لم تتلعثم الكلمات على لساني يوما كما تتلعثم الآن وأنا أتحدث لكم,
   إلى الذين ماتوا قبل أعمارهم, ....
   إلى الذين لم يتوسَّدوا حضناً أو يفطموا,...........
   إلى الذين تقطعت أشلاؤهم على صدور أمهاتهم,.............
   عذراً أطفال غزة, .........
   أيها الأحرار, ..........
   أيها الرجال ,الرجال,....
   أيها الكرماء,..........
   أيها الشرفاء,.........
   يا من يعجز اللسان عن وصفكم,
   والمداد أن يخط مآثركم,
   استميحكم عذراً أن أناجيكم,
   وإن كنت لست أهلا لمناجاتكم,
   فأنتم العمالقة,
   أنتم المعلمون,
   أنتم المنظَرون,
   أنتم المربون,
   أنتم القادة,
   كيف لنا أن نخاطبكم,
   وآثرنا القعود عنكم,
   ونحن نأكل وتجوعون,
   ونشرب وتعطشون,
   وندفأ وتبردون,
   وننام وتسهرون,
   و... و... و...
   ما أعظم ذنبنا !ونحفظ حديث نبينا صلى الله عليه وسلم يقول :
   ( المسلم أخو المسلم ,لا يسلمه, ولا يظلمه ,ولا يخذله,........)
   هل تلتمسون لنا عذرا ؟!........
   وقد أسلمناكم,... وظلمناكم,... وخذلناكم,...
   ما أعظم ذنبنا !ونحفظ حديث نبينا صلى الله عليه وسلم يقول:
   ( مثل المؤمنين في توادهم, وتراحمهم, وتعاطفهم, كمثل الجسد الواحد.............)
   عذرا أطفال غزة,
   قالوا ,ويقولون:
   الدم لا يصير ماءً
   ولكن الدم العربي أصبح ماءً,
   ودم جورج غلوي لم يتحول ماءً,
   وسرى في شريانكم,
   فنحن يا عظماء, أصغر من أن ننصركم,
   فلدينا أمور كثيرة شغلتنا عنكم,
   لدينا أرصدة وحسابات,
   أسهم وشركات,
   استثمارات وعقارات,
   فلا تنتظرونا,
   علينا دفع مستحقات,
   فواتير شهرية, وكمبيالات,
   لا تنتظرونا,
   فنحن مشغولون بالمنتخبات الرياضية,
   وبالسهرات الحمراء الليلية,
   فلا تنتظرونا,
   فأرجو أن تعذرونا.
   
   
   
   


 

جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .