الرئيسية
 صور لدمار غزة
 صور للغزاة
 ملفات سابقة
 الركن الأخضر











 



هل سفينة شريان الحياة 3 تكسر الحصار المفروض على غزة ؟
بقلم :    رضا سالم الصامت


   فى الذكرى الأولى للعدوان الإسرائيلى على قطاع غزة، ياتي تضامن مع قافلة "شريان الحياة 3"، التي تضم شاحنات محملة بمساعدات إنسانية لقطاع غزة المحاصر، هذا التضامن الأخوي جاء بكل تلقائية و عفوية لا لشيئ سوى لدعم قافلة الخير هذه و ضمان وصولها بسلام و وصول المساعدات إلى الفلسطينيين فى قطاع غزة المحاصر، الذين هم بحاجة لها
   
   فالذكرى الأولى لاجتياح الجيش الإسرائيلى لغزة، تأتى وسط أجواء تدعو للتفاؤل نتيجة لإقرار تقرير غولدستون من مجلس حقوق الإنسان الدولى والجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو ما يستدعى توفير الدعم والمساندة من المجتمعين العربى والدولى على الصعيدين الرسمى والشعبى، وذلك لتطبيق توصياته والتى تهدف إلى تقديم مرتكبى جرائم الحرب إلى المحاكمة الدولية، وعدم ترك فرصة لهم للهروب من العقاب.
   
   وطالب الأمين العام للأمم المتحدة الأطراف الموقعة على اتفاقيات جنيف الأربعة لعام 1949، بعقد مؤتمر دولى من أجل تمكين الشعب الفلسطينى من ممارسة حقوقه المشروعة، والمتمثلة فى حق العودة وتقرير المصير، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف التى تتعرض لحملة استيطانية غير مسبوقة منذ احتلال فلسطين عام 1948.
   
   ألا تشاطرونني الرأي اذا ما قلت ان هناك تطورات في القضية الفلسطينة العادلة رغم المكائد التي تجري هنا و هناك ... و رغم تأخر التصالح الفلسطيني - الفلسطيني الذي ما يزال بعيدا و رغم مفاوضات السلام الفلسطينية الاسرائلية التي ما تزال متوقفة . لكن تضامن الشعوب مع شعب فلسطين حقق التقارب بقافلة شريان الحياة 3 و جعل اسرائيل في عزلة بل و كأني بهذه القافلة تريد كسر الحصار الإسرائيلي غير المشروع على قطاع غزة، والمستمر منذ ثلاث سنوات ونصف"،
   و لعل الأهم هو أن القافلة تضم أيضا مؤيدين للجانب الفلسطيني من جنسيات اوروبية وامريكية وتركية، على رأسهم النائب البريطاني السابق جورح جالوي... هذا الى جانب المساعدات الانسانية العاجلة و الضرورية
   
   
   
   


 

جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .