الرئيسية
 صور لدمار غزة
 صور للغزاة
 ملفات سابقة
 الركن الأخضر











 



"انتصار غرنيكا"، في يوم انتصار غزة
بقلم :    الباحث المغربي محمد سعيد الريحاني

"انتصار غرنيكا"، في يوم انتصار غزة للشاعر الفرنسي بول إيلوار ترجمة محمد سعيد الريحاني
   
   ====النص العربي ====
   انتصار غرنيكا
   
   I
   روعة عالم من أكواخ
   وليل وحقول
   
   II
   وجوه تحترق وجوه تتراجع إلى البعيد
   رفضا لليل رفضا للإهانة رفضا للرصاص
   
   III
   وجوه صالحة لكل شيء
   ها هو الفراغ يحاصركم
   لكن موتكم سيبقى مثلا أعلى للجميع
   
   IV
   الموت قَلبٌ مَقْلُوبٌ
   
   V
   دُفعْتُمْ ثَمَنَ خُبْز
   وسماء وأرض وماء ونوم
   وبؤس
   حياتكم
   
   VII
   أصروا وأفرطوا فتبرأت منهم الإنسانية
   
   
   XII
   أيها الرجال لمَنْ وُهبَ هذا الكنز
   أيها الرجال بأي حق أُتْلفَ هذا الكنز
   
   XIII
   أيها الرجال الحقيقيون يا من يغذي اليأس
   نيرانَ الأمَل في صُدورهم
   لنفتح سوية آخر البراعم الغدوية
   
   الشاعر الفرنسي بول إيلوار ، سنة 1938، في ذكرى حَرْق مدينة "غرنيكا" الإسبانية بنيران القوات النازية المتحالفة مع الجنرال فرانسيسكو فرانكو، عن ديوانه " Cours naturel "
   
   
   
   ===== النص الفرنسي =======
   La victoire de Guernica
   
   I
   Beau monde des masures
   De la nuit et des champs
   
   II
   Visages bons au feu visages bons au fond
   Aux refus à la nuit aux injures aux coups
   
   III
   Visages bons à tout
   Voici le vide qui vous fixe
   Votre mort va servir d'exemple
   
   IV
   La mort coeur renversé
   
   V
   Ils vous ont fait payer la pain
   Le ciel la terre l'eau le sommeil
   Et la misère
   De votre vie
   
   VII
   Ils persévèrent ils exagèrent ils ne sont pas de notre monde
   
   XII
   Hommes pour qui ce trésor fut chanté
   Hommes pour qui ce trésor fut gâché
   
   XIII
   Hommes réels pour qui le désespoir
   Alimente le feu dévorant de l'espoir
   Ouvrons ensemble le dernier bourgeon de l'avenir
   
   Paul Eluard
   " Cours naturel "- 1938 -
   
    ملحوظة هامة: النص كُتبَ في نسخته الفرنسية الأصلية بلا علامات ترقيم وبلا وزن شعري لعكس غضب الشاعر والخراب الذي حل ب"غرنيكا"، وهو ما يجعل النص يقف متجاورا مع لوحة الفنان التشكيلي الإسباني بابلو بيكاسو الشهيرة والمرسومة أيضا بباريس سنة 1937 والتي تحمل ذات العنوان "غرنيكا".


 

جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .