الرئيسية
 صور لدمار غزة
 صور للغزاة
 ملفات سابقة
 الركن الأخضر











 



الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة تودي بحياة نزار ريان القيادي البارز في حماس
بقلم :   


أعاد اغتيال القيادي البارز في حركة حماس نزار ريان إلى الأذهان سيناريو استهداف القائد العام السابق لكتائب عز الدين القسّام صلاح شحادة الذي استهدفته في نهاية تموز (يوليو) 2002 بقنبلة تزن طنا ألقتها طائرة إسرائيلية من نوع (إف 16)على بناية في حي مزدحم بمدينة غزة، مما أودى آنذاك بحياة 18 فلسطيني بينهم 8 أطفال.
   وفي السيناريو الجديد القديم حولت الصواريخ التي ألقتها طائرات حربية إسرائيلية على منزل نزار ريان محيطه السكني في وسط مخيم جباليا للاجئين إلى كومة من الحجارة اختلطت بدماء القتلى وأشلائهم. وانتشل شبان اندفعوا إلى المنزل المدمر وهم من جيران نزار ريان (52 عاما) جثته من بين أنقاض المنزل المكون من خمس طبقات.
   وعمل الجيران والمسعفون وسط النيران والدخان المتصاعد من المنزل المدمر على انتشال جثث القتلى وهم بشكل خاص إضافة إلى ريان زوجاته الأربع وعدد من أطفاله.
   وبدت بقع دم على جدران المنزل المدمر، بينما انشغل مسعفون بلملمة أشلاء القتلى التي تناثرت في الطريق الضيق المؤدي إلى منزله.
   ودمر صاروخان ألقتهما طائرة حربية منزل ريان تدميرا كاملا، إضافة إلى خمسة منازل ملاصقة به, فيما لحقت أضرار جسيمة في نحو عشرين منزلا آخر في محيطه.
   وبينما كانت سيارات الإطفاء تحاول إخماد حريق شب في المنزل ومنزلين مجاورين، كانت الطائرات الإسرائيلية تنفذ مزيدا من الغارات الجوية مستهدفة مدرسة تابعة لحماس ومنزلا آخر في جباليا.
   
   ورفض الحاج محمد المدهون (70 عاما) الخروج من بقايا منزله الملاصق لمنزل ريان، وقال: "طلبوا من الشيخ نزار المغادرة لكنه رفض (...) الضربة انتهت, وما أرادوه حققوه فقتل الشيخ رحمه الله". ولم يعرف العجوز بعد أن ابنته التي كانت في الطابق الأرضي من منزله قد قتلت أيضا في الغارة.
   
   وأمام باب منزل مدمر جزئيًّا مقابل منزل ريان وقفت الطفلة الهام أبو حمد (12 عاما) تبكي وتقول "يريدون أن يقتلونا".
   وهرع إلى المكان المستهدف على الفور مئات الفلسطينيين، بينما كان رجال الدفاع المدني يعملون على إبعادهم كي يتسنى البحث عن ثلاثة أطفال كانوا لا يزالون تحت الأنقاض. وقال نعيم وهو ضابط في جهاز الإطفاء "لا أحد يريد أن يسمعنا, نحاول إزالة الركام قبل أن يحل الليل لعلنا نعثر على الأطفال أحياء".
   فجأة يصرخ شاب في العشرينات من عمره بعد أن عثر على جثة طفلة "شهيدة" لا تتجاوز الأعوام الثلاثة انتشلها من تحت الحجارة المدمرة. وقال "الله ينتقم منك يا (وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود) باراك, ما ذنب هذه الطفلة؟".
   واستذكر المسعف عبد الحافظ المنظر المماثل الذي عاشه قبل سنوات عندما قصفت إسرائيل منزل القائد العام لكتائب القسّام صلاح شحادة وقتلته، وقال عبد الحافظ "المأساة تتكرر والمذبحة تتكرر لكن القاتل هو نفسه".
   وعلق صديق لنزار ريان الذي يحلو للكثير من أنصاره إطلاق لقب أسد فلسطين عليه "رحل الشيخ ريان وهذا ما كان يتمناه أن تمزق صواريخ العدو جسده الطاهر" وتابع بلهجة غضب "على إسرائيل أن تستعد للرد على مجازرها.. حضروا أكفانكم (كتائب) القسّام ستلاحقكم في كل مكان من فلسطين ودم ريان لن يذهب هدرا".
   وعلى الفور أطلقت كتائب القسّام عدة صواريخ "غراد" على البلدات الإسرائيلية المجاورة لقطاع غزة، وقالت: إن هجماتها هذه تأتي "ردّا على مجازر" شمال قطاع غزة.
   
   وفي مستشفى كمال عدوان؛ حيث نقل المصابون تجمع مئات الفلسطينيين الغاضبين حول ثلاجة الموتى وبعضهم يردد هتافات "بالروح بالدم نفديك يا شيخ نزار" ويتوعدون بالثأر لمقتله، أما الجيش الإسرائيلي فاكتفى أحد مصادره بالقول: إن منزل ريان استهدف بغارة شنتها طائرة حربية إسرائيلية.
   
   ===============================
   من هو نزار ريان
   من مواليد مخيم جباليا في 6 مارس/ آذار 1959، ويعود أصل عائلته إلى قرية "نعليا" المهجرة من قرى مدينة عسقلان، الواقعة شمال قطاع غزة، وهاجرت إلى مخيم جباليا؛ حيث استقرت منذ نكبة عام 1948.
   ويعتبر ريان قياديًّا من الجيل الأول في حركة حماس، وهو يحمل شهادة الدكتوراه في الحديث الشريف، وهو أستاذ في قسم الحديث بكلية أصول الدين في الجامعة الإسلامية بغزة، ودرس من مشايخ الجهاد أمثال عبد الله عزام والشيخ سعيد الحوا.
   وهو متزوج من أربع سيدات، وله 6 أبناء و6 بنات وعدد من الأحفاد، وقضى ابنه إبراهيم عام 2002 خلال تنفيذه عملية فدائية في قلب إحدى المستوطنات.
   وقد عمل خطيباً وإماماً لمسجد الخلفاء الراشدين في مخيم جباليا خلال ثمانينات وتسعينات القرن الماضي، ويحلو لكثير من أنصاره تلقيبه بـ"أسد فلسطين".
   واعتقل عدة مرات لدى إسرائيل، كما اعتقل لدى السلطة الفلسطينية، وينظر إليه كأبرز القادة الميدانيين والسياسيين في حركة حماس في قطاع غزة، وخاصة في شمالها.
   وقد برز خلال التوغلات الإسرائيلية المتكررة في مخيم جباليا، وشمال غزة، كما أنه ظهر بشكل واضح في تحدي التهديدات الإسرائيلية بقصف المنازل في قطاع غزة، وكان له دور في جمع الحشود من أجل إفشال هذه السياسة الإسرائيلية.
   
   ===============
   السيرة الذاتية للدكتور نزار ريان
   
   السيرة الذاتية للدكتور نزار ريان - : - نزار بن عبد القادر بن محمد بن عبد اللطيف بن حسن بن إبراهيم بن ريَّان. - البلدة الأصلية نِعِلْيَا" من قرى عسقلان بفلسطين، اغتصبها اليهود منذ أكثر من 50 سنة، وأسكن معسكر جباليا. - الميلاد: فجر الجمعة 26/شعبان/1378 للهجرة - وفق: 6/3/1959م في معسكر جباليا المذكور. - الوظيفة الحالية: أستاذ الحديث النبوي الشريف بقسم الحديث الشريف كلية أصول الدين، الجامعة الإسلامية بغزة، فلسطين. - الحالة الاجتماعية: متزوج، من أربع سيدات، وله ست أولاد ذكور، وست بنات، وحفيدان. . العنوان: فلسطين - غزة - معسكر جباليا - جوار مسجد الخلفاء الراشدين.
   
   عمل إماماً وخطيباً متطوعاً لمسجد الخلفاء بمعسكر جباليا منذ 1985-1996. - نشأ في أحضان الدعوة الإسلامية المجاهدة في فلسطين. - اعتقل مراتٍ عديدة من اليهود المغتصبين نحو أربع سنوات ، ومن السلطة الفلسطينة عدة مرات وعذب هو وقادة حماس في سجون السلطة عذابا اشد مما كان يحدث لهم في سجون المحتل وأشرف محمد دحلان ورشيد أبو شباك على ذلك.
   شارك بكتابة المقالات والفتاوى في عدة صحف وفي بعض المواقع الإسلامية أيضًا. - قام بجهد كبير في تحصيل قبولات لدراسة الماجستير في الجامعة الأردنية، للطلبة الغزيين، تجاوزت عشرين قبولاً، وحصل أكثر من مئة قبول دكتوراه في الجامعات السودانية لأبناء فلسطين، والأردن في تخصصات متعددة؛ ولا زال يقوم بهذه الخدمة في الجامعات السودانية حتى الآن؛ حسبة لله رب العالمين. - قام ولا زال يقوم بمشاركة اجتماعية في الوسط الذي يعيش فيه، فكان عضواً مؤسساً ثم رئيسا للجنة اصلاح ذات البين ولم الشمل.
   الدراسة العلمية: -
   - حصل على شهادة البكالوريوس في أصول الدين من الرياض، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سنة 1402هـ وتتلمذ على جمع من أبرز مشايخها كشيخه المحبب الشيخ عبدالحمن البراك وكانت له دراسة على الشيخ بن جبرين. وعمل بعدها في الجامعة الإسلامية معيداً، مدة ست سنوات -. - -حصل على الماجستير من كلية الشريعة الغراء بالجامعة الأردنية بعمان، الأردن، تخصص الحديث الشريف، وكتب في "الشهادة والشهيد" فجمع أحاديثهم من مطلق كتب السنة النبوية، وصنفتها موضوعياً، وخرجها، وحكم عليها بدرجتها، وذلك سنة: 1990 بتقدير "ممتاز". - وامتن الله عليه فنال درجة الدكتوراه من السودان، بجامعة القرآن الكريم، كتب الرسالة عن "مستقبل الإسلام -دراسة تحليلة موضوعية" سنة: 1994 بتقدير "ممتاز". حصل على رتبة الأستاذ المشارك سنة2001 حصل على رتبة الأستاذية سنة: 2004ا".
   التدرج الوظيفي:
   - عمل معيدًا بكلية أصول الدين اعتبارًا من27/2/1984 وحتى31/8/1990. - عمل مدرسًا بقسم الحديث الشريف بكلية أصول الدين اعتبارًا من1/9/1990 حتى21/8/1994.- عمل أستاذًا مساعدًا بقسم الحديث الشريف بكلية أصول الدين اعتبارًا من22/8/1994 وحتى12/10/1999. - عمل أستاذًا مشاركًا بقسم الحديث الشريف بكلية أصول الدين اعتبارًا من13/10/1999 حتى5/7/2004. - عمل أستاذًا بقسم الحديث الشريف بكلية أصول الدين اعتبارًا من 6/7/2004 حتى الآن. - عمل مساعدًا لنائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية من تاريخ1/9/2001 وحتى15/8/2003. - رئيساً لقسم الحديث الشريف، بكلية أصول الدين، .
   المشاركة العلمية:
   - تدريس طلبة الحديث الشريف في مرحلة البكالوريوس، ومرحلة الماجستير، وأشرف على الرسائل العلمية وناقش. - تدريس كتاب صحيح الإمام البخاري، شرحاً تحليلياً، لطلبة الجامعة الإسلامية، بمسجد الجامعة، في درس إملاء لمدة ساعتين إلى ثلاث، مدة أربع سنوات. - كتب شرحا لمقدمة صحيح مسلم، تجاوز ثلاث مئة صفحة، وحالت ظروف انتفاضة الأقصى وما فيها من خير وجهاد عن إتمامه. - شرح مائة حديث من رياض الصالحين. - عضواًفي لجنة الإفتاء بالجامعة الإسلامية لعدة سنوات. - عضوا في لجنة العاملين بالجامعة الإسلامية بغزة. - له بحث نفيس قي الاستنساخ. - يمتلك الشيخ مكتبة نادرة عامرة بنفائس الكتب، في الحديث والفقه والعربية والتاريخ، وعلوم أخرى، تتجاوز كتبها خمسة آلاف مجلدًا، في قاعة مخصصة لها. - ولديه مكتبة محوسبة. - يحسن التعامل مع جهاز الكمبيوتر بشكل جيد. - وقام بحمد الله تعالى، بإعداد برنامج كمبيوتر لخدمة طباعة القرآن الكريم.
   
   -قام بكتابة بحوث متعددة،ا. - لعل من أنفسها كتابة السيرة النبوية من الميلاد إلى وصول المدينة، ووفاة النبي صلى الله عليه وسلم،دراسة حديثية مع دروس واقعية طبعة خاصة محدودة. - يعكف الشيخ فيما يسنح له من وقت عل المشروع الذي يسميه مشروع العمر وهو شرح ميسر لصحيح مسلم لأنه يرى أن صحيح مسلم لم يخدم كما خدم البخاري الاتجاهات البحثية الحالية: - يتوجه الباحث حاليًا إلى كتابة بقية السيرة النبوية، ومواصلة الكتابة بصحيح مسلم، والجرح والتعديل، وحاضر العالم الإسلامي.
   
   البحوث المنشورة:
   - بحث بعنوان: "شرح حديث" لتتبعن سنن من كان قبلكم"
   
   - نشر بمجلة كلية التربية بغزة، سنة صفر: 1419 وفق يونيو: 1998.
   
    - بحث بعنوان: "فهرسة الحديث الشريف؛ أصولها وأنواعها"
   
    - نشر بمجلة جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية بأم درمان، بالسودان، في جمادى الآخر سنة 1419 وفق: 1998.
   
    - بحث بعنوان: "وأظلمت المدينة؛ وفاة النبي صلى الله عليه وسلم"
   
    - نشر بمجلة كلية الدراسات العليا والبحث العلمي، بجامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية، العدد الأول، ربيع الآخر1419 أغسطس 1998.
   
    - بحث بعنوان: "تواتر حديث" لتتبعن سنن من كان قبلكم" - نشر بمجلة الجامعة الإسلامية بغزة، المجلد السابع، العدد الأول، رمضان، 1419 يناير 1999. - بحث بعنوان: "الدواعي التربوية لرواية الصحابة الأحاديث النبوية"
   
    - نشر بمجلة الجامعة الإسلامية بغزة، المجلد الثامن، العدد الثاني، الجزء الأول، ربيع أول 1421 يونيو2000.
   
    - بحث بعنوان: "الدواعي العلمية لرواية الصحابة الأحاديث النبوية" - نشر بمجلة الجامعة الإسلامية بغزة، المجلد التاسع، العدد الأول، الجزء الأول، شوال 1421 كانون الثاني 2001.
   
   - بحث بعنوان: "أحاديث الإسراء والمعراج"
   
    - نشر بمجلة الجامعة الإسلامية بغزة، المجلد التاسع، العدد الثاني، ربيع أول 1422 حزيران 2001.
   
    - بحث بعنوان:" الإمام اليونيني وجهوده في ضبط صحيح الإمام البخاري"
   
   - نشر بمجلة الجامعة الإسلامية بغزة، المجلد العاشر، العدد الأول، شوال 1422، كانون الثاني 2002.
   
    - بحث بعنوان:" منهج تحليل النصوص في السيرة النبوية
   
   " - نشر في مجلة الجامعة الإسلامية، المجلد العاشر العدد الثاني، جمادى الأول، 1423 وفق: يونيو 2002.
   
    - بحث بعنوان: "صحيح الإمام مسلم، أسانيده، ونسخه ومخطوطاته وطبعاته" - مقبول للنشر بمجلة الجامعة الإسلامية، بغزة، المجلد الحادي عشر شوال 1423 وفق: يناير 2003.
   
    - بحث بعنوان: "رسم الأسانيد بالرموز صيغة مقترحة" - نشر بمجلة الجامعة الإسلامية. - بحث بعنوان: "مناهج النقاد"
   
    - نشر بمجلة الجامعة الإسلامية. : - كتاب دراسات في السيرة، مشترك مع الأخوين الكريمين د. سالم أحمد سلامة، ود. طالب حماد أبو شعر، نشر أكثر من طبعة. - الصحيحان، أسانيدهما ونسخهما ومخطوطاتهما وطبعاتهما، نشر بدار المنارة بغزة، جمادى الآخرة 1423.
   
    - "أسباب إيراد الحديث الشريف، وأتمه وطبعه طبعة خاصة، قد يطبعه طبعة عامة إن تيسرت الظروف إن شاء الله.
   الرسائل التي أشرفت عليها: - رسالة ماجستير بعنوان" الأحاديث المسندة في كتاب المحلى لابن حزم الظاهري". للباحث الطالب: سليمان إسماعيل الشيخ عيد. تاريخ المناقشة: 6 شعبان 1420، وفق:14/11/99.
   
   - رسالة ماجستير بعنوان" عناية الكتاب والسنة بالبيئة دراسة موضوعية". للباحثة الطالبة: أمل توفيق أبو عبدو. تاريخ المناقشة: 18/رمضان/1420 وفق:26/12/99.
   الرسائل التي ناقشتها: - رسالة ماجستير بعنوان" المعالم المدنية في العهد النبوي". للباحث الطالب: زكريا صبحي زين الدين. تاريخ المناقشة:28/ جمادى الآخر/1419 وفق:18/10/1998.
   
   - رسالة ماجستير بعنوان" منهج ابن القيم في توثيق متون السنة". للباحث الطالب: يوسف محيى الدين الأسطل. تاريخ المناقشة:25 شوال1421 وفق:20/1/2001.
   - رسالة ماجستير بعنوان" الموازنة بين منهاجي الإمامين؛ الشافعي وابن قتيبة من خلال كتابيهما" اختلاف الحديث" و" تأويل مختلف الحديث". للباحث الطالب: محمود صدقي الهباش. تاريخ المناقشة:18/رمضان/1422 وفق:3/12/2001.
   
   - رسالة دكتوراه بعنوان" الأحاديث الواردة في الجامع لأحكام القرآن" للقرطبي تخريج ودراسة. للباحث الطالب: عدنان محمود الكحلوت. تاريخ المناقشة:1421 وفق:2000.
   البحوث غير المنشورة وبعضها لم يتم كتابةً، وقطعت فيه شوطاً: - الشروح الحديثية، منذ عهد النبي صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إلى نهاية القرن الرابع، كتبت معظمه، والحمد لله رب العالمين.
   
   - الغيبة "دراسة حديثية فقهية".
   
   - شرح حديث جبريل رواية ودراية.
   
    - الإمام البخاري وكتابه الصحيح "دراسة تطبيقية في الشروط والمناهج".
   
    - صلة الأرحام "دراسة حديثية فقهية".
   
    - إثبات تواتر حديث حكيم بن حزام "لا تبع ما ليس عندك"، وشرحه شرحاً تحليلياً، ومناقشة بيع المرابحة على ضوء ذلك.
   
    - الأنساب "دراسة حديثية فقهية
   
   ". - فرائد ألفاظ الجرح والتعديل، جمعت فيه أكثر من مائة وستين لفظاً غريباً من ألفاظ الجرح والتعديل.
   المصدر: جريدة الرسالة - فلسطين
   
   شئ لايصدق هل يمكن للمجاهد المرابط على الثغر أن يقوم بكل هذا الجهد العلمي الذي لايقوم بربعه كثير من المتفرغين الآمنين من المشايخ وطلبة العلم
   ما لم أحدثكم عنه أعجب وأغرب إنها جهود الشيخ الدعوية وأدواره الجهادية ومكانته عند أهل فلسطين جميعا يحبون الشيخ ويجلونه ويهابونه
   
   جهوده الدعوية:
   الشيخ يخطب بالأساس في جامع الخلفاء ولكنه يتجول للخطابة فيما يمكن أن يصل إليه من مساجد القطاع
   ويشرف على عشرت المساجد ومئات حلقات القرآن -نعم مئات ليس الكلام مبالغة.
   ويشرف الشيخ مع عدة مجموعات من طلبة العلم على إعداد وتوزيع المطويات والكتيبات والأشرطة مالأقراص التي تحوي الخطب والمحاضرات لخطباء وعلماء فلسطين وعلماء وخطباء العالم الإسلامي وخصوصا بلاد الحرمين .
   
   يجلس الشيخ للإفتاء كل يوم بعد العصر كل يوم عدا الجمعة
   يدور بعد العشاء على مجموعات الشباب المجاهد يعظهم ويذكرهم بالله ويجيب على فتاواهم كما يقوم آخرون من أعضاء الهيئة الشرعية بحماس بنفس هذا الدور وذلك قي أغلب الليالي كما يتوقف كل منهم عند آخر مجموعة ليقوم معهم من الليل ويرابط على حدود غزة جزءا ولو يسيرا من الليل
   
   : - يكفي أن نذكر أن في ميزان حسناته الشيخ المجاهد البطل مؤسس كتائب القسام صلاح شحادة -رحمه الله-والذي كان الشيخ هو الذي أثر فيه وجعل الله هدايته على يديه وإليكم وصية صلاح شحادة الموجزة ((رابعاً: أوصي أن يتولى غسلي -إن غُسلت- الأخ نزار ريان، فإن لم يكن فالأخ عبد العزيز الكجك، على أن يسترا عورتي، ويحفظا سري حفظهما الله، وأن يتولى لحدي في قبري أحد الأخوين المذكورين.
   
   الآثار الجهادية :
   _ الشيخ كما قلنا يرابط بنفسه أكثر الليلي ويقوم الليل مع الشباب
   _ الشيخ لا يحمس الناس على الجهاد والعمليات الإستشهادية فحسب بل أعطى مثلا قل نظيره في التاريخ
   فوافق على إرسال ولده إبراهيم إلى عملية استشهادية نادرة اقتحم فيها مستوطنة وقتل ثمانية من اليهود ولما تحصن بأحد البيوت دخل فيه فإذا به امرأة وطفليها فلم يقتلهما بل ادخلهما الحمام وأغلقه عليهم _ ابن العالم علمه أبوه أن لا يقتل طفلا ولا امرأة عمدا.
   
    فيديو كلمات خالدة تسجل في التاريخ للقائد الشهيد نزار ريان و هو بين المرابطين :
   
   
   
   ==============================
   عام جديد.. وغارات جديدة
   
   وفي الساعات الأولى من العام الجديد, كثف الطيران الحربي الإسرائيلي غاراته
   الجوية على قطاع غزة.
   
   واستهدفت الطائرات الإسرائيلية خصوصا مدينة غزة. وقد قصفت خصوصا للمرة الأولى منذ السبت مقري وزارتي العدل والتربية والتعليم التابعتين للحكومة المقالة في منطقة تل الهوى جنوب غرب مدينة غزة.
   
   كما قصف الطيران الحربي الإسرائيلي المجلس التشريعي الفلسطيني الذي أدى إلى
   تدمير المبني الجديد وتحويله إلى ركام.
   
   واستهدف الطيران الإسرائيلي في غاراته على مدينة غزة عددا من المؤسسات الرسمية محلات الصرافة والمنازل.
   
   وقالت مصادر طبية فلسطينية: إن ثلاثة فلسطينيين على الأقل جرحوا في غارة استهدفت للمرة الأولى منذ السبت مقر وزارة العدل التابعة للحكومة المقالة في
   منطقة تل الهوى جنوب غرب مدينة غزة.
   
   وهزت الغارة الجوية أرجاء منطقة غرب مدينة غزة. وأصيب المبنى المكون من خمس طبقات بدمار كبير واشتعلت فيه النيران، كما لحق دمار جسيم بمبنى مقر وزارة التعليم المجاور.
   
   وألحقت الغارة أضرارا بستة مبان سكنية تتكون من عدة طبقات في محيط المبنى الذي تطايرت حجارة منه في الطرقات. واستهدف الطيران أيضا مبنى للدفاع المدني والإطفاء في المنطقة نفسها. كما استهدف سيارتين تابعتين للشرطة الحكومة الفلسطينية المقالة ومنزلا في حي الشيخ رضوان في مدينة غزة صباح الخميس, كما قصف مبنى للدفاع المدني والإطفاء في المنطقة نفسها.
   
   واستهدفت غارات أخرى شنتها مقاتلات "إف 16" للمرة الثالثة مقر الرئاسة ومقر
   قيادة الشرطة، مما أدى إلى تدمير عدة مبان مجاورة أو إصابتها بأضرار جسيمة.
   
   ونفذ الطيران المروحي غارة استهدفت ورشة حدادة في منطقة عسقولة في حي الزيتون شرق مدينة غزة، مما أدى إلى تدمير كلي للورشة وأضرار في عدد من الورش الصناعية والمحال التجارية المخصصة لبيع قطع السيارات المجاورة.
   
   وفي خان يونس جنوب قطاع غزة جرح ثلاثة فلسطينيين عندما أصاب صاروخ أطلقته طائرة حربية ورشة صناعية في حي الأمل، مما أدى إلى تدميرها كليّا.
   
   واستهدف قصف البحرية الإسرائيلية أهدافا في مدينة غزة وفي الشمال, حسبما ذكر
   شهود.
   
   واعتبرت كتلة التغيير والإصلاح التابعة لحماس في المجلس التشريعي أن "أهداف
   العدو من مواصلة هذه الحرب هي إسقاط المنظومة الحاكمة في القطاع وكسر إرادة
   شعبنا لن تفلح، وسيبقى شعبنا محتضنا لمشروع الجهاد والمقاومة وملتف حول خياراته".
   
   وكانت مقاتلات ومروحيات إسرائيلية من طراز "إف 16" تحلق فوق قطاع غزة الذي غرقت معظم مناطقه في الظلام بسبب الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي.
   
   كما قصف الطيران الإسرائيلي منزل قيادي في كتائب القسّام من عائلة أبو الروس في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة ودمره، حسبما ذكر شهود عيان، لكن المنزل كان خاليا عند قصفه.
   
   وقصف الطيران الإسرائيلي منزلين لاثنين من أعضاء حماس في مخيم النصيرات (وسط غزة), لكن الغارات لم تسبب إصابات. كما دمرت غارة إسرائيلية مبنى خاليا تابعا لجمعية الصلاح الخيرية المرتبطة بحماس في مخيم المغازي في وسط قطاع غزة, حسبما أفاد شهود.
   
    ==============================
   أولمرت: لا نرغب بحرب طويلة
   
   من جانب آخر، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت خلال جولة في بئر السبع أن حكومته لا ترغب في "حرب طويلة ولا تتمنى توسيع الجبهة".
   
   وقال للصحافيين "نريد الهدوء, نريد أن يعود سكان جنوب إسرائيل إلى حياة طبيعية". وقال أيضا: "إن حماس تشكل عبئا بالنسبة لنا, لكنها (عبء) أكبر بكثير بالنسبة للشعب الفلسطيني", متهما حركة حماس بأنها تسبب "الألم" لشعبها.
   
   وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي: "إننا سنتعامل مع حماس والإرهاب بيد من حديد. لكننا سنتعامل مع الشعب الفلسطيني بقفاز من حرير. سنسهر على الحاجات الإنسانية, على المعدات الطبية ولن يكون هناك أزمة غذائية" في قطاع غزة.
   
   وفي سياق متصل، أظهر استطلاع إسرائيلي للرأي نشرته صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية انقساما حادّا وسط الجمهور الإسرائيلي بشأن الهجوم على غزة، حيث بدا أن 52% من الإسرائيليين يؤيدون مواصلة إسرائيل القصف على غزة من الجو، فيما أيد 20% وقف إطلاق نار ولم يؤيد سوى 19% فقط الحرب البرية، بينما قال 9% من الجمهور الإسرائيلي أنه حائر لا يعرف ماذا يؤيد وماذا لا يؤيد.
   
   في صحيفة "يديعوت أحرونوت" كتب ناحوم برنيع على الصفحة الأولى أن إيهود باراك أخطأ حين قال أمام 7 صحفيين إسرائيليين أنه وعد وزير الخارجية الفرنسي بوقف إطلاق نار لمدة 48 ساعة، فيما تساءل الكاتب أليكس فيشمان عن سبب دعوة الاحتياط الإسرائيلي، بينما أن الجمهور والقيادة الإسرائيلية لا ترغب في حرب برية، ومن جانبه زئيف تسحور كتب تحت عنوان احترام العدو فقال: إن عقدة بن غوريون وخوفه من احتلال أراض عربية جديدة عادت تسيطر على جنرالات الجيش الإسرائيلي.
   
   
   حماس تنفي "موافقة مشروطة"
   
   على صعيد آخر، نفت حركة حماس مساء الخميس أن تكون وافقت "بشروط" على اقتراحات الاتحاد الأوروبي بشأن التهدئة مع إسرائيل, وقالت: إن البيان الذي نشر باسم المتحدث باسمها فوزي برهوم "لا أساس له من الصحة".
   
   ونسب البيان المذكور لبرهوم قوله: إن حماس "موافقة على المبادرة شريطة وقف العدوان وإنهاء الحصار بمختلف أشكاله وفتح المعابر كافة ووجود ضمانات دولية لعدم تكرار هذه الحرب الإرهابية مجددا".
   
   وطالب الاتحاد الأوروبي مساء الثلاثاء في بيان "بوقف إطلاق نار فوري ودائم" بين إسرائيل وحماس في غزة. وقال: إنه سيرسل "قريبا جدًّا" وفدا وزاريا إلى الشرق الأوسط.
   
   وقال الاتحاد الأوروبي أنه "مستعد" لإعادة مهمة مراقبيه إلى رفح "للسماح بإعادة فتح هذا المعبر بالاشتراك مع مصر والسلطة الفلسطينية وإسرائيل".
   
   وكان البيان نسب إلى برهوم أيضا دعوته إلى "تشغيل كل المعابر من دون قيد أو شرط من دون العودة إلى اتفاق المعابر العام 2005, والذي يمنح الكيان الصهيوني الصلاحية المطلقة للتحكم بحياة أهالي القطاع".
   
   ويقضي الاتفاق حول معبر رفح بأن يتواجد عليه مراقبون أوروبيون وعناصر أمنية تابعة للسلطة الفلسطينية.
   
   


 

جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .